حجز 288 كلغ من الكيف المعالج واسترجاع 75250 لترا من الوقود…معالجة 3111 قضية وتوقيف 4230 شخص وتقديم أكثر من 4 آلاف متهما الشهر الفارط

حجز 288 كلغ من الكيف المعالج واسترجاع 75250 لترا من الوقود…معالجة 3111 قضية وتوقيف 4230 شخص وتقديم أكثر من 4 آلاف متهما الشهر الفارط

عالجت مصالح الدرك الوطني خلال شهر جويلية المنصرم، في إطار مكافحة الإجرام المنظم، 3111 قضية أوقفت خلالها 4230 شخصا وأودع منهم 1530 متورطا رهن الحبس الاحتياطي. وفي هذا المجال، تم التركيز على الجرائم والجنح المرتكبة ضد الأشخاص والممتلكات وضد السلامة العمومية، وكذا الجرائم والجنح ضد الأسرة والآداب وضد الأمن العمومي.
وكان تقرير صدر عن خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني حول حصيلة الإجرام المرتكبة في ظرف شهر، قد أسفر عن معالجة 579 قضية خاصة بالجريمة ضد الممتلكات، حيث كشفت العمليات التي قامت بها عن توقيف 605 شخصا وإيداع 246 آخر رهن الحبس الاحتياطي. أما فيما يخص الجرائم ضد الأسرة والآداب، فقد استطاعت مصالح الدرك الوطني معالجة 149 قضية، أوقف على إثرها 226 شخصا، فيما أودع 106 متورطا رهن الحبس الاحتياطي. وفي مجال الجرائم ضد الأشخاص، سجلت مصالح الدرك الوطني 792 قضية، إنجر عنها توقيف 1182 شخصا وإيداع 400 آخر رهن الحبس.
وفي إطار محاربة الجريمة ومن خلال تسطير برنامج عمل لمحاربتها بشتى أنواعها، تمكنت وحدات الدرك الوطني من معالجة 1276 جريمة سرقة، تهديد، تكوين جمعية أشرار، اعتداءات، التزوير في المحررات الإدارية، وغيرها من الجرائم التي تمس بسلامة الأشخاص واستقرارهم.

حجز 288 كلغ من الكيف المعالج واسترجاع 75250 لترا من الوقود

وأفاد البيان الذي أعدّته خلية الاتصال بقيادة الدرك الوطني، بأن مصالح الدرك الوطني قد حجزت خلال شهر جويلية المنصرم 288 كيلوغرام من الكيف المعالج، وكذا حجز 127 قرصا من الحبوب المهلوسة. كما أسفرت التحريات التي قامت بها فرق الدرك الوطني، عن توقيف 325 شخصا وإيداع 224 رهن الحبس الاحتياطي، من خلال معالجتها لـ 219 قضية مخدرات. بالموازاة، تمكنت فرق الدرك الوطني من حجز 18 طن من المواد الغذائية و4867 خرطوشة من السجائر. كما تمكنت ذات المصالح من حجز 75250 لترا من الوقود، إلى جانب 5809 من المشروبات الكحولية، بالإضافة إلى حجز 79 رأسا من الغنم.
وموازاة مع ذلك، تمكنت مصالح الدرك الوطني خلال نفس المرحلة من حجز 24 سيارة من خلال معالجة 32 قضية، تم على إثرها توقيف 55 شخصا وأودع منهم 6 آخرين.

تقديم 4 آلاف و713 متهما بين نساء ورجال

وفي إطار مكافحة الجريمة المنظمة، قامت قيادة الدرك الوطني من خلال تسطير برنامج عمل لمحاربة الجريمة بشتى أنواعها، وخاصة الجرائم الشائعة، منها السرقات والاعتداءات، قامت مصالح الدرك الوطني بتقديم 4713 متهما، منهم 4507 شابا و206 شابة من مختلف الفئات العمرية أمام العدالة، تتصدرها قائمة الأشخاص التي تتراوح أعمارهم ما بين 18 و30 سنة، حيث تم تقديم 2521 شخصا، يليهم الأشخاص الذين تفوق أعمارهم الـ 40 سنة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة