حداج لا يستطيع مواجهتي وفريق الشهداء لايشتكي الجزائر في أوربا

بنبرة حادة يمزجها الشعور بالظلم تحدث إلينا رئيس شباب باتنة فريد نزار، على هامش أشغال الجمعية العامة لإتحاديه كرة القدم عن ما وصفه بالحقرة التي مورست على

 فريقه الموسم الفارط  بعد أن سلب فريقه من حقه بالصعود، وهو ما اعترفت به الاتحادية ضمنيا من خلال التقرير الأدبي المقدم خلال أشغال ذات الجمعية والذي يضع “الكاب” في الصف الرابع متقدما على إتحاد الحراش، رغم أن هذا الأخير هو الذي صعد في نهاية المطاف، وهو ما احتج عليه رئيس شباب باتنة بقوة ولم تنفع محاولة رئيس الإتحادية المنتهية عهدته حميد حداج، الذي عرض عليه لقاء منفردا في تهدأته “حداج لن يستطيع مواجهتي ولن يفعل، لأنه لن يقدر أبدا على أقناعي بأن فريقي لم تهضم حقوقه الموسم الفارط ولم يسلب منه الصعود” صرح رئيس شباب باتنة والذي رد عن سؤال “النهار” حول اكتفائه بالتنديد فقط في وقت لم تتردد نوادي أخرى في اللجوء إلى المحكمة الرياضية الدولية للمطالبة بإنصافها بقوله “فريق كشباب باتنة الذي قدم أكثر من ستين شهيد خلال الثورة التحريرية لا يستطيع اللجوء إلى الأجانب حتى يشتكي ما حدث له بالجزائر” وبرغم ما حدث الموسم الفارط إلا أن رئيس الشباب لازال متشبثا بالصعود هذا الموسم. كما عقب لنا عن سؤال حول رأيه بنتائج قرعة الدور الثمن النهائي من كأس الجمهورية والتي وضعت فريقه في مواجهة شباب بلوزداد “الكأس ليست من اهتماماتنا فهدفنا الأول والأخير يبقى الصعود والعودة إلى القسم الوطني الأول”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة