«حداد» تحصل على 2300 مليار قروض من دون ضمـانات

«حداد» تحصل على 2300 مليار قروض من دون ضمـانات

تحقيقات درك باب جديد حول الفساد والثراء الفاحش غير المشروع تكشف تفاصيل جديدة

 الرئيس السابق لـ«الأفسيو» اقتنى أراضٍ فلاحية في تيزي وزو وغرب العاصمة بطرق غير قانونية

كشفت التحقيقات الأولية المنجزة من طرف فصيلة الأبحاث للدرك الوطني لباب الجديد في العاصمة، مع رجل الأعمال «علي حداد».

حول الشق الثاني من القضية المتابع بها، والمتعلقة بالفساد والثراء الفاحش غير المبرر بعد جرد ممتلكاته، عن الاشتباه في نهبه لعقارات «البايلك» .

على مستوى عدة ولايات وتحصله عليها بطرق ملتوية وغير شرعية، مع استفادته من قروض ضخمة بدون تقديم ضمانات للبنوك.

وحسب مصادر «النهار» التي سربت معطيات حصرية عن مجريات التحقيق، فإن رجل الأعمال «علي حداد» يمتلك عدة أراض ومستثمرات فلاحية غرب العاصمة.

إلى جانب أخرى في ولاية تيزي وزو. غير أن ما أثار انتباه المحققين، هو امتلاكه أراضٍ شاسعة بعشرات آلاف الهكتارات بولاية في الجنوب الغربي.

وبالتحديد في ولاية البيض، أين استفاد منها في إطار تجسيد استثمار مع مستثمرين أمريكيين بغرض تربية الأبقار الموجهة لإنتاج اللحوم والألبان، وهو المشروع الذي لم ير النور بعد مضي سنوات.

وأضافت ذات المصادر، أن الرئيس السابق لـ«الأفسيو» قام باقتناء مستثمرات فلاحية على مستوى منطقة أولاد فايت غرب العاصمة بطريقة غير شرعية.

على اعتبار أن القانون واضح ويمنع تأجير أو بيع هذه الأراضي الممنوحة لأصحابها في إطار الامتياز الفلاحي.

وأوضحت مصادر «النهار»، أن التحقيقات كشفت أن حداد استفاد من تسهيلات للحصول على قرض بنكي ضخم بقيمة 200 مليون دولار .

من أجل تمويل مشروع لإنشاء مركب لإنتاج الحديد في ولاية عنابة، وذلك في عز الأزمة المالية التي تتخبط فيها الجزائر.

ومن المتوقّع في إطار هذه التحقيقات، استدعاء عدد من الموثقين الذين قاموا بمخالفة القانون بإشرافهم على إبرام عقود بيع مستثمرات فلاحية بطريقة غير شرعية.

وفي سياق متصل، قالت مصادر متطابقة، إنّ محققي درك باب الجديد قاموا باستجواب السائق الشخصي لرجل الأعمال «علي حداد».

على سبيل الاستدلال كشاهد، وذلك بغرض جمع معلومات منه، خصوصا ما تعلق بتنقلاته وتحركاته وأي تفصيل آخر من شأنه أن يفيد التحقيقات.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=622204

التعليقات (1)

  • حمدان العربي .الجزائر

    العيب ليس في حداد وانما الذين كانوا يسهلون له الأمور هل كان ذلك لوجه الله ؟….

أخبار الجزائر

حديث الشبكة