حداد لـ''النهار'': خصصت 80 مليار دينار لإنجاز مشاريع في المحروقات، الإسمنت ونجارة المعادن

حداد لـ''النهار'': خصصت 80 مليار دينار لإنجاز مشاريع في المحروقات، الإسمنت ونجارة المعادن

كشف، علي حداد، الرئيس المدير العام لمجمَّع ''أو. تي. أغ. أش. بي''

، عن رصده لما قيمته 80 مليار دينار للدخول في مشاريع مختلفة تشمل قطاعات المحروقات، الصناعة، الإسمنت ونجارة الحديد، وأضاف، أن حجم الإستثمار هذا، لم يسبق له مثيل في تاريخ المجمَّع.

وأفاد، علي حداد، أمس، في تصريح لـ”النهار”، أن حجم الاستثمار المقدر بـ80 مليار دينار يكون خلال السنوات الخمس المقبلة، وأن إعلانه عن القروض السندية التي بلغت نسبة المساهمة فيها حجم 6 ملايير دينار ما هي إلا جزء قليل مقارنة بالقيمة المراد بلوغها والمقدرة بـ30 مليار دينار، تضاف إليها 50 مليارا أخرى خاصة بخزينة المجمع من أجل مباشرة عملية إنجاز سلسلة المشاريع سالفة الذكر. وقال، حداد، في هذا الشأن، إن ” النجاح الذي حققته القروض السندية إلى حد الساعة، ورغم قلة قيمتها، إلا أنني أعتبرها رسالة تشجيعية للمجمَّع”. وأشار، حداد، إلى وجود سبع مؤسسات مالية ساهمت في تمويل القروض السندية بأرباح حددت في سقف 10،4 بالمائة في السنة على مدار السنوات الخمس المقبلة، ويتعلق الأمر بكل، القرض الشعبي الجزائري، بنك التنمية المحلية، الصندوق الوطني للتوفير والإحتياط، البنك الوطني الجزائري، بنك الجزائر الخارجي، الشركة الجزائرية للتأمين وإعادة التأمين

وأوضح، حداد، أن إجمالي القروض السندية التي يرغب المجمع في بلوغها تقدر بـ30 مليار دينار، فيما رجح إمكانية توسيع المشاركة في هذا النوع من القروض إلى المواطنين الراغبين في ذلك، وقال ”سنخوض تجربة، ونعلم أن الشعب الجزائري يفضِّل مجمعنا، لأن المشاريع هذه هي من أجله وتخدم مصلحته”. وتتمثل سلسلة المشاريع، التي ينوي مجمَّع ”أو. تي. أغ. أش. بي”الدخول فيها، في مصنع لنجارة المعادن وإنجاز المخازن بولاية مستغانم بحجم إنتاج يقدر بـ450 ألف طن موجه للسوق الوطنية، إلى جانب أسواق العديد من الدول الأخرى المجاورة كالمغرب، تونس، والأوروبية منها كإسبانيا وإيطاليا، ومصنع آخر بولاية قسنطينة، خاص بأنابيب الغاز، البترول، ماء الشرب، حيث يتوفر المجمع في هذا الشأن على قطعة أرض بمساحة 100 ألف متر مربع بمنطقة الخروب، ومن المنتظر أن تخلق سلسة المشاريع 4 آلاف منصب مباشر و4 آلاف آخر غير مباشرة. 

وأعلن، حداد، عن انتهاء الأشغال بالمشاريع، حيث سيسلِّم المجمَّع خلال شهر جانفي الداخل، أربعة أبراج بـ250 سكن بمدينة برج البحري موجهة للبيع. من جانبه، كشف، حاكم محند، المكلف بالإعلام على مستوى المجمَّع، عن المشاريع الأخرى التي ستنتهي بها الأشغال نهاية عام 2011، قد رصد لها المجمَّع ما قيمته 226 مليار دينار. وسيبلغ رقم أعمال مجمع ”أو. تي. أغ. أش. بي” مع نهاية العام الجاري، 50 مليار دينار، أي أكثر من 700 مليون دولار، وينوي المجمَّع بلوغ 340 مليار دينار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة