حدث هذا ببسكرة بعد مرور أقل من 72 ساعة عن وقوع الجريمة…الجاني كشف عن هويته حدّاد المنطقة

حدث هذا ببسكرة بعد مرور أقل من 72 ساعة عن وقوع الجريمة…الجاني كشف عن هويته حدّاد المنطقة

الأمن يوقف قاتلا مأجورا بتر عضو ضحيته التناسلي بسيف

بعد مضي أقل من 72 ساعة من وقوع جريمة القتل البشعة التي راح ضحيتها الشاب “ق.ش” ذي 35 عاما بقرية فرفار التابعة لمدينة طولڤة ببسكرة، تمكنت عناصر الدرك الوطني من فك طلاسم القضية المعقدة وما لها من تعقيدات، سيما وأن الجاني لم يكتف بتوجيه طعنات بواسطة آلة حادة عثر عليها بالقرب من الجثة، بل عمد بعد أن تجرد من آدميته إلى التنكيل بها واقتلاع العضو التناسلي لتضليل التحقيقات بطريقة جهنمية وإيهام عناصر الأمن أن الحادثة لها أبعاد أخلاقية. وبحسب المعلومات الواردة من مصادر أمنية على صلة بملف التحقيق، فإن عملية الكشف عن الجاني كانت نقطة انطلاقها من أداة الجريمة المتمثلة في سيف، حيث أنه وبعد نقله للمعاينة البوليسية كشف حدّاد المنطقة الخيط الأول من التحريات بإعطائه معلومات دقيقة عن زبونه صاحب السيف، بعد أن تعرف على هذا الأخير كونه تولى شحذه.      
وقد جرت وقائع إلقاء القبض على المتهم إثر مطاردة بوليسية غريبة من نوعها وسط المدينة، بمشاركة عدد من المواطنين كانوا يحملون العصي، غير أن عناصر الدرك كانت السبّاقة لتوقيف المتهم وقامت بتحويله إلى المستشفى القريب وحاولت تفريق المواطنين، ثم تم تحويل المتهم إلى مقر فرقة الدرك الوطني. وحسب شهود عيان، فإن المتهم تم القبض عليه وعلى لباسه آثار دم الضحية، وأضافت نفس المصادر أن الجاني مأجور من قبل أحد أقرباء الضحية لوجود خلاف مالي، هذا الأخير الذي يكون قد سافر قبيل وقوع الجريمة وقد تم توقيفه وإحضاره من مدينة بجاية. للإشارة، فإن التحقيقات قد تكشف عن ملابسات أخرى.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة