حديث عن ثغرات في مصلحة صرف المنح وصفقات مشبوهة في النقل والاطعام

تواصل عناصر فصيلة الأبحاث التابعة لجهاز الدرك الوطني، تحقيقاتها بقطاع الخدمات الجامعية لولاية بجاية الذي يشرف على تسيير 10 اقامات

جامعية، وأفشت لنا مصادر مقربة من التحقيق أن مصالح الدرك بصدد الاطلاع على جميع الوثائق المتعلقة بابرام الصفقات مع المتعاملين الخواص في النقل الجامعي، ومموني المطاعم الجامعية بالخضر والفواكه واللحوم بمختلف أنواعه والعقود المتعلقة بالخبز. وتشير ذات المصادر التي تعرف جيدا من أين تؤكل الكتف أن التحقيقات ستكشف عن ثغرات خطيرة تتعلق باستفادة أسماء وهمية من المنح الجامعية والطرق الملتوية في التوظيف. و برأي مصادرنا فإن المندبة الكبيرة قد حدثت ابان عهدة المديرة السابقة للقطاع التي أقيلت من منصبها تحت ضغط الطلبة، الذين احتلوا الشوارع ونظموا عدة حركات احتجاجية ومسيرات سلمية للمطالبة بتنحيتها. وقد أحيلت هذه الأخيرة على قاضي التحقيق لدى محكمة بجاية بموجب الشكوى التي رفعها الممون كروش، على خلفية حرمانه من صفقة لتموين القطاع بالخضر الفواكه وتعويضه بممون آخر عرض مبلغا يفوق بكثير العرض الذي اقترحه على الادارة… و من المرتقب أيضا أن يمتد التحقيق المعمق الذي فتحته فصيلة الأبحاث بأمر من نيابة الجمهورية، إلى الاقامة الجامعية تارقة أوزمور أين تتحدث مصادرنا عن هشاشة الأشغال المتعلقة بالترميمات الكبرى التي شهدها الحي خلال السنوات الماضية ،.. و يكشف أحد الناشطين بلجان الاقامات الجامعية عن النوعية السيئة للخضر والفواكه التي يتناولها المقيمون والتي تكلف خزينة الدولة مبالغ مالية باهضة في غياب الرقابة من طرف الأعوان المكلفين بالرقابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة