حديث هيكل عن الثورة الجزائرية والملك الحسن الثاني وراء وقف البث والمنع يطال قناة الجزيرة في المغرب

حديث هيكل عن الثورة الجزائرية والملك الحسن الثاني وراء وقف البث والمنع يطال قناة الجزيرة في المغرب

ذكرت مصادر مغربية رفيعة المستوى في تصريحات نشرت، أمس، أن قرار الرباط وقف نشرة “الجزيرة” المغاربية، التي كانت قناة “الجزيرة” الإخبارية تبثها من العاصمة المغربية، يعود إلى تطرق الكاتب المصري، محمد حسنين هيكل، لأمور تتعلق بالثورة الجزائرية وعلاقة الملك المغربي الراحل الحسن الثاني باختطاف الطائرة الجزائرية في أواخر الستينات، في حلقات برنامجه الأسبوعي “مع هيكل”.
وبحسب الصحيفة، قالت المصادر إن قرار وقف بث النشرة “لا علاقة له لا من قريب ولا من بعيد بعمل مكتب الجزيرة ومراسليها الذين سيواصلون الاشتغال بشكل عادي ما داموا حاصلين على تصريحات العمل الصحفي بالمغرب”. وأضاف أنه “في انتظار أن تنهي قناة الجزيرة المعاملات اللازمة ليصبح وضعها قانونيا في المغرب”.
وكانت السلطات المغربية قد منعت، مساء الثلاثاء، بث الجزيرة المغاربية التي تبث من الرباط يوميا، دون إبداء أسباب واضحة. وطلب مسؤول مغربي وقف استعمال الإرسال والإشارات المرخص بها للجزيرة. ولحد الآن لا يزال طاقم مكتب “الجزيرة” في الرباط ينتظر الإشارة من الدوحة لمعرفة الخطوة التالية.
ومن جانبها، نقلت “الجزيرة” عن المدير التقني للوكالة الوطنية المغربية لتقنين الاتصالات قوله في خطاب وجهه إلى مدير شبكة الجزيرة، وضاح خنفر، “إن التراخيص المتعلقة باستغلال المحطة الأرضية المحمولة وجهاز البث عبر الأقمار الاصطناعية وكل تجهيزات البث المثبتة على سيارة الإرسال قد تم إلغاؤها اعتبارا من يوم الثلاثاء”.
وللعلم، قرار غلق أحد مكاتب القناة، التي طالما أثارت مضامين برامجها ونشراتها أزمات بين قطر والعديد من الدول العربية، لوم يكن مفاجئا، لا سيما بعد محاولة مكتب الجزيرة بالرباط فتح قضايا ساخنة في المغرب، مثل الملفات الحقوقية والاجتماعية كالفقر والهشاشة الاجتماعية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة