حذار.. الإساءة للطفل تؤثر على بنية دماغه مستقبلا

حذار.. الإساءة للطفل تؤثر على بنية دماغه مستقبلا

توصلت باحثون من جامعة “مونستر الألمانية”، إلى أن التعرض للإساءة في فترة الطفولة، قد يؤدي إلى تغييرات في بنية الدماغ مستقبلا.

وحسب الموقع العلمي المتخصص ” نيوز ساينس”، فإن التعرض للإساءة في الطفولة، قد تجعل الاكتئاب أكثر حدة، في مرحلة عمرية لاحقة.

حيث اعتمدت دراسة الباحثين، على فحص أدمغة 110 من الأشخاص البالغين، والذين تعرضوا لاضطراب اكتئابي حاد.

أين قام المشرفون على الدراسة، باستفسار المرضى، حول تعرضهم للإهمال أو سوء الإساءة، أثناء فترة طفولتهم.

وحسب هذه الدراسة، فإن الأشخاص الذين عانوا من الإساءة في فترة طفولتهم، هم أكثر عرضة للإصابة بنكسة.

وقال المشرف على الدراسة، نيلز أوبل : ” إن صدمة الطفولة، تؤدي إلى تغييرات في بنية الدماغ، وتؤدي إلى تكرار الاكتئاب”.

وأضاف أوبل : ” نتائجنا تعزز فكرة أن المرضى الذين يعانون من الاكتئاب السريري، وتعرضوا لسوء المعاملة في فترة الطفولة، يمكن تميزهم عن أولئك الذين لم يعانوا من هذه الصدمة، في وقت مبكر في الحياة “.

وأكد الأخصائي، إلى أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب، وتعرضوا للإساءة في فترة طفولتهم، ربما يحتاجون إلى علاج خاص.


التعليقات (1)

  • حبي

    جميلة. الصورة

أخبار الجزائر

حديث الشبكة