حذّر من أخطار قد تؤدي إلى الموت المفاجئ البروفيسور ريان الحاج الطاهر…المرضى بقصور كلوي تفوق نسبته 20 بالمائة يمنعون من الصيام

حذّر من أخطار قد تؤدي إلى الموت المفاجئ البروفيسور ريان الحاج الطاهر…المرضى بقصور كلوي تفوق نسبته 20 بالمائة يمنعون من الصيام

أكد البروفيسور “ريان الحاج الطاهر”، مختص في أمراض الكلى بمستشفى بارني، أن الكلية لها وظائف عديدة، وإذا كانت الكليتان سليمتان في جسم الإنسان فالصوم مفيد بالنسبة له، أما عندما يمرض هذا العضو فلا يستطيع القيام بوظائفه المطلوبة كتركيز البول والتخلص من المواد السامة، فيصبح المصاب بالقصور الكلوي غير قادر على الصيام.
وأضاف البروفيسور ريان، في لقاء له مع “النهار” أن مرضى الكلى ينقسمون إلى فئات، منهم مصابون بالكلى والسكري فئة “أ” في وقت واحد، وهذا ما يحرم المريض من الصيام، لأنه يحتاج إلى الأنسولين الضروري له، أما مرضى الكلى والسكري من الفئة الثانية يمكنهم الصيام لأنهم لا يحتاجون إلى الأنسولين بل إلى أدوية علاجية مستمرة، كما أن هناك عدة مرضى بالكلى يعانون من السكري والضغط الدموي في آن واحد، وهؤلاء يستحيل عليهم الصوم لأنهم يتناولون الأدوية بمواقيت معينة وضرورية، فيما أكد أن مرضى الكلى والضغط الدموي دون السكري يصومون بشكل عادي لأنهم يتناولون جرعات الدواء مرتين في اليوم يمكنهم تناوله عند الإفطار والإمساك.
وتحدث البروفيسور عن ضرورة اتباع مرضى القصور الكلوي لحمية غذائية لتفادي الالتهابات الكلوية وخلل وظائف الكلى التي تظهر أعراضها في انتفاخ الرجلين والوجه وخروج البروتيين في البول، مشيرا إلى أن المصابين بهذا الالتهاب يمكنهم الصوم مع اتباع حمية عدم أكل الملح، موضحا أن المصابين بمرض الكلى دون القصور الكلوي في غالب الأحيان يمكنهم الصوم، مع ضرورة اتباع الحمية الغذائية وأخذ الأدوية الضرورية.
وحذّر البروفيسور ريان الحاج الطاهر مرضى القصور الكلوي المزمن من الصيام، حيث قال “إذا كانت نسبة عمل الكلية تفوق 20 في المائة يمكن الصيام، لكن إذا قلّت عن هذه النسبة فمن الأحسن عدم الصيام، لأنه قد يؤدي بالمريض إلى التهلكة، لأنه مطالب بأخذ الدواء 4 مرات في اليوم بمواقيت محددة”، مؤكدا أن مرضى القصور الكلوي يمكنهم الصيام في حالة واحدة وهي تجريب يومين أو 3 أيام حسب استطاعة المريض إن لم تظهر هناك أعراض.
وركز البروفيسور خلال حديثه على أن مصابي القصور الكلوي ممنوع عليهم الصيام في يوم تصفية الدم ويمكنهم الصوم بعد حسب تحسن حالتهم الصحية، مؤكدا أن زارعي الكلى يصومون بشكل طبيعي مع احترام إرشادات الطبيب المعالج، كتفادي كل المواد التي تحتوي على البوتاسيوم، مثل الفواكه الجافة، مشيرا إلى أنه لا يحرم المريض من أكل ثلاث تمرات دون المزيد، موضحا أن مرضى الكلى لا يكثرون من شرب الماء، أي نصف لتر في اليوم لا أكثر، على عكس زارعي الكلى الذين ينصحون بشرب على الأقل 3 لترات في اليوم. وفي الأخير أكد البروفيسور ريان الحاج الطاهر على ضرورة اتباع نصائح الطبيب المعالج، لأنه أدرى بمن يعالج.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة