“حركات التغيير والحراك الجماهيري” للغرباوي:بحث في خلفيات تفاعل الحراك الأجتماعي والسياسي والثقافي

“حركات التغيير والحراك الجماهيري” للغرباوي:بحث في خلفيات تفاعل الحراك الأجتماعي والسياسي والثقافي

“حركات التغيير والحراك الجماهيري” كتاب جديد للباحث ياسر الغرباوي مؤسس المجموعة الجيواستراتيجية يبحث في القواسم المشتركة بين الحركات التغييرية عبر العالم، ويرصد عوامل نجاح وفشل الحركات في بلوغ أهدافها التي قامت من أجلها.
 ويذهب الكتاب الى أن الحركات تنشأ استجابة لتحد ما يقف في وجه آمال وطموح إقليم ما أو دولة من الدول أو أمة من الأمم، فحركات المقاومة تنشأ استجابة لتحدي الاحتلال، وحركات الديمقراطية تنشأ لمواجهة تحدي الاستبداد والقهر، وتكون في المحصلة النهائية الحركة هي بنت الإقليم الذي تنشأ فيه وتحمل الصفات الوراثية الكاملة للإقليم ،السكانية والجغرافية والتاريخية والسياسية.
فالكتاب ، وفق ما كشفت عنه “الراية القطرية”، يسلط الضوء علي ما ينبغي أن تكون عليه العلاقة بين الأب “الإقليم” والابن “الحركة”، في محاولة لجعل هذه العلاقة علاقة انسجام وتعاون وتفاعل ، وليست علاقة نفور وشقاق، فكلما نجحت الحركة في فهم شخصية الإقليم الذي تعمل فيه كلما كانت فرص نجاحها أكبر والعكس صحيح.
ويستهدف الكتاب المهتمين بقضايا الحراك الاجتماعي والسياسي والثقافي من الباحثين والمناضلين الحريصين علي تحويل الواقع المؤلم إلي مستقبل مشرق، وكذلك كل الحركات المقاومة والمناضلة حول العالم التي تسعي نحو تحرير أراضيها وامتلاك سيادتها وتحرير شعوبها من الفقر والجهل والتخلف، وأيضاً الي المهتمين بملف التغيير والذين قد يكون بعضهم في سدة اتخاذ القرار وبعضهم في منطقة وسط تطمح أن تتأهل لفهم المشهد القائم بكافة أطيافه ودرجاته حتى تحسن التعامل معه بعد ذلك.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة