حركة الإصلاح الوطني تشارك في الإنتخابات الرئاسية

حركة الإصلاح الوطني تشارك في الإنتخابات الرئاسية

كشف رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني ،عن  مشاركة تشكيلته السياسية في الرئاسيات المقبلة من خلال دعم مرشح في اطار شراكة وطنية.

الهدف منها تقوية  وتجميع البرامج القوية التي ستتنافس في هذا الموعد وتؤكد من خلالها الحركة  حضورها في مختلف  حضورها في مختلف الاستحقاقات الوطنية.

وأضاف أن حركة الاصلاح الوطني أجرت في الصائفة الماضية وهذه الأيام جملة من اللقاءات وجلسات التشاور مع العديد من ممثلي ورؤساء الأحزاب السياسي.

وبعض  الشخصيات والعملية لاتزال متواصلة، داعيا الى ضرورة “الذهاب الى توافق وطني من خلال اجتماع الجزائريين والفاعلين والطبقة السياسية من أجل الخروج بمشروع  وطني جامع.

وقال أن اعتراف الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون بمسؤولية الدولة الفرنسية، في إغتيال موريس أودان غير كاف.

وأضاف، أن اغتيال مناضل القضية الجزائرية موريس أودان وبجهاز التعذيب الذي كان في الحقبة الإستعمارية خطوة في الإتجاه الصحيح ولكنها غير كافية.

وعبر رئيس الحركة غويني في كلمة بمناسبة الندوة السياسية الجهوية لرؤساء المكاتب الولائية لحزبه لجهة الغرب عن ارتياحه الحذر بشأن هذه الخطوة.

داعيا الى  إستكمالها من خلال الإعتراف والإعتذار والتعويض.


التعليقات (1)

  • محمد عبد المومن

    كم هي كثيرة في وطني “احزاب شد العصى من الوسط”

أخبار الجزائر

حديث الشبكة