إعــــلانات

حركة البناء الوطني تدعم قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب

حركة البناء الوطني تدعم قرار قطع العلاقات الدبلوماسية مع المغرب
بن قرينة

أصدرت حركة البناء الوطني، مساء اليوم الثلاثاء، بيانا عبرت من خلاله عن دعمها لقرارات الدبلوماسية الجزائرية بخصوص قطع العلاقات مع المملكة المغربية.

وجاء في البيان، “إن هذا الموقف الدبلوماسي الوطني كان منتظرا و مبررا بعد الهجمات الحادة للمملكة المغربية على الجزائر وتجاوز كل الأعراف الدبلوماسية والتزامات وحقوق وحسن الجوار بدعم منظمات إرهابية واحتضانها، والدعوة السافرة إلى تقسيم وحدة الشعب الجزائر ي وتوفير منصة للكيان المحتل لفلسطين ليمارس اعتداءاته السياسية وتحرشاته على الجزائر.”

وأضاف المصدر نفسه، “إنه وبالرغم من صبر الجزائر على العديد من تجاوزات المخزن ومراعاتها للعلاقات التاريخية بين الشعبين إلا أن سياسة الهروب إلى الأمام التي مارسها نظام المملكة المغربية أدت الى هذا الموقف الذي سيعود بالخسارة على مصالح الشعب المغربي للأسف الشديد، مثلما ضيع المخزن حقوق الشعب الفلسطيني وأهدر قضيته بالتطبيع مع الكيان المحتل .”

ووتابع البيان، “إننا في حركة البناء الوطني ندعم المواقف الوطنية التي تنحاز لكرامة شعبنا وتدعم قضية فلسطين أم القضايا العربية و الافريقية والاسلامية ونتمنى أن تراجع المملكة المغربية مواقفها وتعود إلى ما يحمي أمن واستقرار المنطقة وحسن الجوار والتزاماته المشتركة في اطار اتفاقيات اتحاد المغرب العربي و وحدة شعوب المغرب العربي بكل دوله و مصالح دولنا دون اي تدخل في الشأن الداخلي .”

واختتمت حركة البناء الوطني بيانها قائلةً: “انها مناسبة تحث فيها حركة البناء كل المجموعة الوطنية لتكون مواقفها واضحة و منسجمة مع مواقف الدولة لتحصين صفنا و لحمتنا الوطنية.”

إعــــلانات
إعــــلانات