حركة “حمس” تقاطع المشاورات التي دعت إليها رئاسة الجمهورية

حركة “حمس” تقاطع المشاورات التي دعت إليها رئاسة الجمهورية

اعلنت اليوم الخميس حركة حمس عدم مشاركتها في “لقاء جماعي تشاوري ” دعت إليها رئاسة الجمهورية يوم الاثنين 22 أفريل.

وأوضح بيان للحركة أن اللقاء هو ذاته اعتداء على الإرادة الشعبية وزيادة في تأزيم الأوضاع وبأنها لن تحضر هذا الاجتماع.

كما تدعو جميع القوى السياسية والمدنية إلى مقاطعته.

واضاف البيان أن عدم الاستجابة للشعب الذي طالب بإبعاد رموزالنظام في إدارة المرحلة الانتقالية ستكون عواقبه خطيرة على الجزائر والجزائريين.

وذكرت الحركة النظام السياسي أن سياسة فرض الأمر الواقع هي التي أوصلت البلد إلى ما نحن عليه.

هذا وقد أعلنت الحركة انها إستلمت اليوم رسالة ممضاة من حبة العقبي بصفة الأمين العام للرئاسة تدعو الحركة إلى المشاركة في لقاء جماعي تشاوري.

والذي تنظمه “رئاسة الجمهورية” يوم الاثنين 22 أفريل.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=628048

التعليقات (1)

  • العربي

    من يضمن لنا يا سيد مقري هداك الله ان استقال السيد بن صالح ان يقع اتفاق على شخص معين؟
    كل واحد عند رئيس في بالوا؟
    الا تخشى فوضى وتقاتل الجزائريين فيما بينهم يا سي مقري؟
    اتقي الله في دم الجزائريين؟ واعلم وانت اعلم الناس ان شخصا ظالما يحكم الامة دهرا خير من ليلة واحدة في فتنة.

أخبار الجزائر

حديث الشبكة