حريق مهول يأتي على 30 هكتارا من المحاصيل الزراعية بمنطقة الزدارة

تمكنت فرق

الحماية المدنية المكونة من وحدات الجلفة حاسي بحبح ودار الشيوخ، بالإضافة إلى المحافظة الإقليمية للغابات وأفراد الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لبلدية عين معبد بالجلفة، من إخماد الحريق المهول الذي نشب بإحدى المحاصيل الزراعية بالمنطقة المسماة ” الزدارة “، ابتداء من الساعة التاسعة ليلا إلى غاية الواحدة صباحا.

الحريق وحسب مصادر “النهار”؛ أتى على أكثر من 30 هكتارا من محاصيل القمح والشعير، وبما أنه لم تحدد بعد أسباب الحريق، فإن التحقيق جار من طرف الجهات المختصة من أجل تحديدهاو ليبقى الالتزام بشروط الحصاد والمتمثلة في توفير صهريج الماء الذي يرافق الحاصدة دائما وكذا المطفأة، مع ضرورة الإبلاغ عن أي حادث في حالة وقوعه في وقته لمحاصرته وتجنب خسائر أكبر.

من جهتها مديرية المصالح الفلاحية بولاية الجلفة عمدت إلى توزيع أعوانها على جميع المناطق الريفية من أجل توعية وتحسيس السكان حول ضرورة الالتزام بالتعليمات الأمنية التي ترافق عملية الحصاد، كما تبقى الأجهزة الأمنية الممثلة في الدرك الوطني و مصالح الغابات، في حالة تأهب قصوى من أجل التحكم أكثر في الحوادث التي قد تحدث من حين لآخر بالمحاصيل الزراعية، خصوصا بالمناطق المعروفة بمسالكها الصعبة، وبعدها عن المدن والطرق الرئيسية.

وقد وفرت السلطات المحلية والإدارية كل الوسائل، من أجل التحكم أكثر في الحرائق، وذلك بتكوين خلايا على مستوى البلديات، مكونة من الدرك الوطني، مصالح الغابات، مصالح الفلاحة، المجالس الشعبية البلدية المنتخبة، وأوكلت لها مهمة فتح المسالك الريفية للوصول إلى كل المناطق، للتدخل في حال وقوع أي حادث.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة