حسب تقرير لأوكسفورد بزنس غروب: إتفاقية أغادير يصعب تنفيذها دون الجزائر

أكد تقرير صادر عن مجموعة أوكسفورد للأعمال (أوكسفورد بزنس غروب) أمس الأربعاء أن إتفاقية أغادير بين المغرب وتونس ومصر والأردن

والتي تؤسس لمنطقة تجارة حرة أورو متوسطية ستكون صعبة التطبيق من دون الجزائر التي يفترض أن يمر عبر ترابها التبادل السلعي بين تونس و المغرب. وفي تقرير خاص بفتح خط بحري بين تونس و المغرب قالت “أوكسفورد بزنس غروب” أن هذا الخط يهدف إلى رفع مستوى التبادل بين المغرب و تونس الذي لا يتعدى حاليا الـ 300 مليون دولار.
لكن كما تلاحظ “أوكسفورد بزنس غروب ” فإن هذا الإتفاق حتى يكون نافذا فعلا يتطلب مرور السلع من و إلى المغرب عبر الجزائر ناهيك عن أن الإتفاق يتعارض مع إتفاق التبادل الحر مع الولايات المتحدة الأمريكية الذي يحدد قواعد صارمة بخصوص قواعد المنشأ و هو ما يحد حجم الصادرات المغربية إلى الولايات المتحدة الأمريكية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة