حشود يوقع ثنائية ويقلب تأخر الأهلي أمام الخروب انتصارا

بداية اللقاء كانت سريعة ولصالح الأهلي حيث وفي الدقيقة الأولى خالد يتوغل في مربع العمليات وقذفته خارج الإطار،

رد عليه في (د2) من جانب الأهلي قوعيش الذي يمرر إلى دوادي وجها لوجه يسجل بالرجل وبكل سهولة، وتأخر الرد البرايجي على هذا الهدف إلى غاية (د13) بعد توزيعة خالد التي وجدت حداد لكن رأسيته مرت جانبية، وفي (16) قذفة نيكولا استقرت بين أحضان طوبال، وفي (د22) ركنية خالد إلى حشود ورأسية هذا الأخير الذي كان عند نقطة ركلة الجزاء وتدخل شباك الخروب معلنة معادلة الكفة، لينحصر اللعب بعد هذا الهدف في وسط الميدان ولم نشاهد سوى فرصة وحيدة في (د34) بعد مخالفة دوادي التي مرت جانبية ليعلن الحكم حيمودي نهاية المرحلة الأولى.

الشوط الثاني عرف سيطرة كلية للأهلي رغم أن بداية التهديد كانت في (د57) عن طريق قوعيش الذي يقذف بقوة والحارس كيال يتصدى، وبعد دقيقة يرد عليه حشود بفتحة إلى بوجليد لكن رأسية الأخير مرت عالية، وفي (د60) قذفة حشود بين أحضان الحارس طوبال، قبل حلول (د62) التي جاءت بالفرج بعد مخالفة حشود أفضل لاعب والتي ارتطمت بالمدافع حامدي لتدخل الشباك معلنة هدف السبق للفريق المحلي، وكانت أخطر فرصة في (د85) التي حبست أنفاس الجميع انفراد قوعيش بالحارس لكنه قذفته مرت ببعض السنتمترات ليرد عليه مهداوي بعد دقيقة من ذلك وجها لوجه لكنه يضيع وانتهى اللقاء وسط فرحة عارمة في المدرجات، وفي نهاية اللقاء أبدى مدرب جمعية الخروب بوغرارة انزعاجه مما وصفه بالاستفزازات والتهجم الذي تعرضوا له من قبل أعوان الملعب كما استنكر إخفاء الكرات في الدقائق الأخيرة من اللقاء.

زكري في المنصة الشرفية
عرفت المقابلة حضور المدرب السابق لأهلي البرج وجمعية الخروب المتواجد في مرحلة بطالة حسين زكري أين تابع اللقاء في المنصة الشرفية وهو ما جعل البعض يؤكد أنه لا نار بلا دخان وان هناك احتمالا ليعود إلى العارضة الفنية للأهلي بحكم أن من وجهوا له الدعوى للحضور هم من سبق أن اتصلوا به عند ترؤس بودة للفريق، وليس المرة الأولى التي يحضر فيها زكري مقابلات الأهلي بالرغم من أنه لا يدربه.

لوصيف ينقل إلى المستشفى
شهدت الدقيقة 70 من هذه المباراة تعرض المدافع لوصيف إلى اصطدام قوي بمهاجم جمعية الخروب ما أدلى إلى إصابته حيث نقل على جناح السرعة إلى المستشفى في سيارة الإسعاف وقد عوضه وسط الميدان عبد الغاني رماش ولم يتسن معرفة طبيعة إصابته التي يرجح أنها في الظهر أو الكتف.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة