حصـــــة الفهـــــامــــــة تنتظـــــر الفرج…

حصـــــة الفهـــــامــــــة تنتظـــــر الفرج…

كشف محمد صحراوي المعروف

بـ”بادي” ومنتج حصة ”الفهامة”، أنه ينتظر الإفراج من قسم البرمجة في التلفزيون الجزائري، بعدما قدم لها حصص من ”الفهامة” منذ أكثر من شهر، ولم تعرض بعد للمشاهد الجزائري الذي يطالب بالحصة، وينتظرها دائما حسب الاتصالات التي تلقيناها في الجريدة.

أكد محمد صحراوي في اتصال لـ”النهار” بها؛ أن محتوى البرنامج الفكاهي لم يتغير كثيرا، واحتفظ بالطاقم الكامل، بالإضافة إلى إضافة فقرات أخرى من شأنها أن تساهم في إثراء الحصة وتنوعها، لكي لا تقع في روتين يتسبب في نفور المشاهد الجزائري منها.

وحسب دائما السيد بادي؛ فإن قسم  البرمجة في شارع الشهداء وعده بتقديم الحصة في الأسابيع الأولى من السنة الجديدة، وإذا حدث العكس، فهذا يعني أن التلفزيون الجزائري قد رفض الحصة، رغم فراغ خزائن البرمجة من حصص يتوقف عندها المشاهد الجزائري، حيث تبقى حصة ”الفهامة” الحصة الوحيدة التي تجتمع فيها العائلة الجزائرية.

ومن جهة أخرى؛ اتصل بنا عدد من المنتجين الجزائريين، منهم المنتجة مريم ولد شياح والسيدة شهرة والسيدة سميرة حاجيلاني صاحبة مسلسل ”عيسات ايدير”، يشتكون تعطيل أعمالهم وعدم إمضاء مدير شارع الشهداء على الكثير من المشاريع، خاصة وأن الجمهور الجزائري اشتكى كثيرا السنة الماضية، من ضعف البرنامج الذي قدم له خلال شهر رمضان، الذي تجتمع فيه الأسرة الجزائرية حول الإنتاج الوطني.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة