حصيلة وفيات ثقيلة في حادث مرور مروع نهاية الأسبوع الفارط…25 قتيلا وأكثر من 20 جريحا في حادث اصطدام بالقرب من سيڤ بمعسكر

حصيلة وفيات ثقيلة في حادث مرور مروع نهاية الأسبوع الفارط…25 قتيلا وأكثر من 20 جريحا في حادث اصطدام بالقرب من سيڤ بمعسكر

تتواصل المآسي الدموية بالممرات والطرقات الحضرية في غياب الحل الأمثل لها، إذ اهتز الوسط السكاني بمدينة سيڤ، ولاية معسكر، صبيحة أول أمس الخميس، لنبأ حادث المرور الأليم الذي خلّف 25 قتيلا وأكثر من 20 جريحا إصاباتهم متفاوتة الخطورة، إثر اصطدام حافلة لنقل المسافرين تربط ولاية وهران بمدينة فرندة التابعة لولاية تيارت، بسيارة للنقل الجماعي من نوع كارسان “جي 9” تعمل على خط سيڤ- زهانة، وقد وقع الحادث صبيحة أول أمس الخميس في حدود الساعة (9.45) على الطريق الوطني رقم 04 الرابط بين وهران، معسكر والجزائر العاصمة وبالتحديد بالقرب من قرية قواسم التابعة لأهل ونان بجانب مصنع الإسمنت لمجمع “أوراسكوم” ببلدية عقاز على بعد 12 كلم عن مدينة سيڤ.
وفور ذلك، سارعت السلطات الولائية والأمنية المدعومة بأعوان الدرك الوطني والشرطة تتقدمهم سيارات الإسعاف لوحدات الحماية المدنية والقطاع الصحي، لعين المكان، حيث تم تحويل الجرحى الـ 25 إلى المؤسسة العمومية لمدينة سيڤ قبل استثناء 9 مصابين بغية تحويلهم على جناح السرعة إلى المستشفى الجامعي بوهران نظرا لإصاباتهم الخطيرة وقد توفي 4 منهم. وشكلت خلية أزمة للوقوف على حجم الكارثة التي راح ضحيتها أبرياء من مختلف الأعمار. كما تتكفل هذه اللجنة بمتابعة المستجدات والرد على الاستفسارات التي بدأت تتوالى على المستشفى من طرف أهالي المصابين. كما تم تدعيم مستشفى سيڤ بسيارتين للإسعاف وفرقة طبية تضم 03 جراحين تابعين لمستشفى معسكر.
هذا وقد استقبلت مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بسيڤ جثث 18 قتيلا فارقوا الحياة فور وقوع الاصطدام. وتراوحت أعمار القتلى، استنادا إلى مصالح الحماية والفرق الطبية التي جندت بشكل استعجالي، بين 15 سنة و65 سنة لدى 15 قتيلا من الذكور وطفلان عمر أحدهما عام ونصف والآخر لا يتجاوز 3 سنوات وامرأة تبلغ من العمر 35 سنة.

غالبية القتلى من سيڤ

وتمكن أهالي 15 قتيلا من استلام جثث ذويهم من طرف مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة العمومية الاستشفائية بسيڤ بحسب ما أفاد به المتحدث باسم خلية الأزمة التي أنشأت على مستوى المؤسسة الاستشفائية. بينما تراوحت أعمار الجرحى قبيل الإعلان عن وفاة 3 منهم بالمؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران بين 8 و13 سنة لدى 8 أطفال وتعذر معرفة أعمار 17 شخصا من بينهم 9 نساء، نظرا للظرف الاستعجالي الذي ميز عمليات الإسعاف.
بينما أعلن عن وفيات الجرحى الذين تم تحويلهم إلى وهران في حدود الساعة الخامسة مساء بالنسبة لشخصين اثنين ووفاة آخر في تمام الساعة الثامنة مساء، ليتم إبقاء 6 أشخاص تحت العناية الطبية المركزة والقصوى بسبب الإصابات الخطيرة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة