حضر يوم الخميس للإشراف على الحصة التدريبية…بلحوت يقال رسميا من الفريق وسيلجأ إلى الفيفا للمطالبة بتعويضات

حضر يوم الخميس للإشراف على الحصة التدريبية…بلحوت يقال رسميا من الفريق وسيلجأ إلى الفيفا للمطالبة بتعويضات

حل عصر الخميس الفارط المدرب رشيد بلحوت بعنابة وهذا 6 أيام بعد ذهابه إلى بلجيكا بحجة إجراء فحوص طبية هناك. بلحوت تنقل عند وصوله مباشرة إلى ملعب 19 ماي الذي وصله دقائق قبل انطلاق الحصة التدريبية، مؤكدا نيته في مواصلة مهامه على رأس العارضة الفنية للفريق على الرغم من علمه بجلب مدرب آخر مكانه، ويتعلق الأمر بالبلجيكي “هنري ديبيرو”. هذا وبمجرد أن وطأت قدماه الملعب استقبل بلحوت بقرار الإدارة القاضي بإقالته رسميا من إتحاد عنابة.

الإدارة أكدت إقالته بسبب مقاطعته للفريق

وكان في انتظار بلحوت بغرف حفظ الملابس للملعب الرئيس الحالي بالنيابة لإتحاد عنابة كروم محمد الهادي الذي منحه قرار الإدارة القاضي بإقالته من الفريق في غرف تغيير الملابس، بعيدا عن اللاعبين الذين كانوا متواجدين فوق أرضية الميدان لعدم جرح مشاعره. هذا وقد أكدت الإدارة في القرار الذي سلمته لبلحوت أن سبب إقالته يعود إلى مقاطعته للفريق، حيث تغيب عن 3 حصص تدريبية، وهو الأمر الذي قام بتدوينه المحضر القضائي الذي عينته الإدارة من أجل ذلك.

بلحوت أصر على توديع اللاعبين قبل المغادرة

بعد علمه بقرار إقالته أصر بلحوت قبل مغادرة الملعب على رؤية اللاعبين لتوديعهم، وهو ما حدث حيث استأذن للونيسي وبلعسلي من أجل ذلك قبل أن يلقي كلمة مؤثرة جدا على رفقاء القائد بوعصيدة، خلالها طلب منهم السماح إن كان قد أخطأ في حق أي واحد منهم، كما تمنى لهم التوفيق في بقية مشوارهم، مؤكدا لهم أنه تشرف بالعمل معهم قبل أن يغادر الملعب مباشرة بعد ذلك.

اجتمع بالإدارة ليلة الخميس وأعاد مفاتيح الشقة والسيارة

ورغم أن إدارة الفريق شرحت له في قرار الإقالة الذي سلمته إياه في أن سبب وصولها إلى اتخاذ ذلك الأمر يعود إلى تغيبه عن الحصص التدريبية للفريق أيام الإثنين، الثلاثاء والأربعاء الفارطين، فإن بلحوت أصر على أخذ توضيحات أخرى من مسؤولي الفريق، وهو ما حدث له ليلة أول أمس الخميس في فندق –ميموزا بالاس- أين التقى بكل من الرئيس المؤقت للإتحاد كروم ونائب الرئيس وقوادرية، وخلال ذلك الاجتماع أعاد مفاتيح الشقة التي كان يقيم بها ومفاتيح السيارة التي أجرتها له الإدارة طيلة وجوده في عنابة.

لم يهضم قرار إقالته وسيرفع شكوى إلى الفيفا

وحسب مصدر مقرب من بلحوت فإن هذا الأخير لم يهضم القرار الذي اتخذته الإدارة في حقه لإقالته من الفريق مادامت أنها، حسبه، كانت على علم بتنقله إلى بلجيكا لإجراء فحوص طبية هناك، وقد بعث لها بالوثائق التي تؤكد صحة كلامه، وهو ما جعله الآن يفكر في الثأر بعد الطريقة غير المشرفة التي غادر بها عنابة، حيث أنه ينوي رفع شكوى إلى أعلى هيئة كروية في العالم وهي الفيفا لطلب تعويضات عن الضرر المعنوي الذي ألحقته به إدارة الرئيس منادي.

بلحوت: طعنوني في الظهر ولم أتصور هذه النهاية”

أكد بلحوت في اتصال مع “النهار المحترف” أنه لم يتصور أن يغادر عنابة بهذه الطريقة التي اعتبرها بمثابة طعنة وجه له في ظهره، خاصة وأنه تصرف بطريقة احترافية قبل مغادرته نحو بلجيكا من خلال تأكيده ذهابه للإدارة وتقديمه حتى الشهادات الطبية التي تؤكد أنه تنقل للعلاج، قبل أن يصدم بتواجد محضر قضائي لتسجيل غيابه حتى تتم إقالته دون أن يتلقى مستحقاته المالية المتبقية له لهذا الموسم الرياضي بعد أن أمضى على عقد ينتهي مع نهاية الموسم الكروي الحالي.

كروم: “بلحوت قاطع الفريق دون سبب و نحن طبقنا القانون”

هذا وقد أعرب الرجل الأول في الفريق العنابي حاليا كروم أن بلحوت كانت نيته سيئة تجاه الفريق من اليوم الأول الذي قبل فيه الإشراف على الفريق، حيث كان همه الوحيد هو نيل المال وفقط، ولم يبال يوما بوضعية الفريق بدليل تركه إياه طيلة الأسبوع الفارط في ظرف حساس جدا بعد خسارة البليدة، ومن هذا المنطلق كان من واجب الإدارة تطبيق القانون الداخلي للفريق من خلال جلب محضر قضائي لتدوين غياباته ومنه إقالته مادام أنه لم يعد هناك سبب لبقاء بلحوت في عنابة خاصة مع النتائج الكارثية التي سجلها الفريق مع بداية هذا الموسم.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة