حظر العدد الأخير من مجلة ''جون أفريك ماڤازين'' في الجزائر

حظر العدد الأخير من مجلة ''جون أفريك ماڤازين'' في الجزائر

كشف الموقع الإعلامي ''كل شيء عن الجزائر'' أنه تم حظر بيع العدد

 

الأخير من جريدة ”جون أفريك ماڤازين” في الجزائر، وحجزت جميع النسخ الموجهة للبيع يوم السبت 7 مارس بمطار هواري بومدين بالجزائر، قبل تقديمها للموزع المعتمد.

وتطرقت ”جون أفريك ماڤازين” التي يقع مقرها بباريس -حسب الموقع- في غلافها الأخير إلى ملف يتعلق بعلاقة الرئيس بوتفليقة بضباط المؤسسة العسكرية تحت عنوان ”الجزائر فسق الجنرالات” وهو الموضوع الذي تناول العلاقات بين رئيس الدولة والمسؤولين العسكريين السامين، ويحاول تقديم تفسيرات سياسية لدور العسكر في السلطة منذ سنة 1999، تاريخ سيطرة رئيس الجمهورية على مختلف مؤسسات البلاد، وتركيز السلطات بين أيدي الرجل الأول في قصر المرادية دون سواه. واعتبر رئيس تحرير هذه المجلة الفرنسية عملية الحجز بمثابة قمع وأضاف ”نأسف لمثل هذا النوع من القرارات التي ينبغي أن يتجاوزها الزمن”.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة