حظوظنا لا تقل عن حظوظ مالي‮ ‬وغانا

حظوظنا لا تقل عن حظوظ مالي‮ ‬وغانا

أصبح عبد القادر

 غزال أحد اللاعبين القدامى في التشكيلة الجزائرية، فرغم أنه يلعب لـ”الخضر” منذ حوالي 14 شهرا فقط إلا أنه كسب في هذه المدة القصيرة من التجربة على الصعيد القاري ما يجعله يتبوأ مكانة خاصة في نفوس أبناء جلدته الذي يعترفون أن قلب هجوم سيينا الإيطالي ساهم بشكل كبير في وصول “الخضر” إلى مونديال جنوب إفريقيا. صاحب الهدف الجميل أمام الفراعنة في البليدة قال لنا أن الجزائر في نظره تملك تركيبة قادرة على العودة بنتيجة كبيرة من أنغولا ويجب قط على الجزائريين أن يمنحوها ثقتهم.

عبد القادر، ستشارك للمرة الأولى في مشوارك الكروي في منافسة كأس أمم إفريقيا، ماذا تقول؟

فعلا إنها المرة الأولى التي سأتذوق فيها طعم كأس أمم إفريقيا، إنه شيئ جميل في مشوار كل لاعب وهو أيضا ثمرة المجهودات الكبيرة التي بذلناها منذ بداية التصفيات، وأمنية كل واحد منا أن نواصل بهذه الحرارة ونقدم أفضل ما لدينا ونشرف الجزائر .

وكل شيئ يسير على مايرام بالنسبة لك منذ التحاقك بالمنتخب الوطني، حيث توصلت للمشاركة في “الكان” وبعد ستة أشهر ستكون إن شاء الله في جنوب إفريقيا لخوض غمار المونديال ؟

صحيح، جميل جدا هذا المشوار الذي أنا وزملائي بصدد آدائه، لقد التحقنا في ظرف جيد طالما أن النتائج موجودة والجزائر كلها تعيش حاليا على وقع الإنتصارات والكان المقبل في نظري سيكون محطة تحضيرية واختبارية في نفس الوقت لنا وأملنا كبير في ترك بصمتنا.

لكن المهمة لن تكون سهلة، حيث ستواجهون مالي، أنغولا ومالاوي؟

بطبيعة الحال كل منتخب سيشارك في منافسة من هذا الحجم أو المونديال أكيد قوي وجدير بالإحترام، أنت ذكرت لي هذه الفريق وأنا أذكر لك بدوري المنتخب الجزائري أظن أنه حري بكل واحد أن يضع الجزائر في خانة المنتخبات القادرة على قلب الحسابات والخروج بنتيجة إيجابية للغاية، لقد تخلصنا نهائيا من عقدة الخوف وذاهبون إلى الدورة هذه بنوع من التفاؤل والثقة بالنفس لا بمركب نقص، فمثل يملك مالي وأنغولا حظوظهما لنا نحن أيضا حظوظنا.

على الورق منتخب مالي أحسن فرق المجموعة والكثيرون يضعوه والبلد المنظم في أفضل موقع للتأهل إلى الدور المقبل ؟

نحن إذن ذاهبون من أجل المشاركة فقط، نفس الكلام سمعناه قبل مباراة مصر وفي التصفيات لكن الحقيقة كانت العكس تماما لقد تأهلنا ومصر ستنتظر أربع سنوات أخرى.

ربما تعتقد أن لدينا تشكيلة قوي جدا قادرة على الفوز بالكأس؟

لم أتحدث عن التتويج بالكأس فخلال مدة التصفيات إزدادت قناعتي أن منتخبنا قوي يجب احترامه ولدينا مجموعة متكاملة في كل الخطوط.

ومن ترشح إذن للفوز بالكأس في آخر المطاف؟

هناك كوت ديفوار الذي أضعه في المقام الأول ثم البقية مثل الكاميرون، نيجيريا وغانا والمفاجأة واردة جدا ككل مرة.

من أين ستأتي المفاجأة في رأيك؟ من “الخضر”؟

لا أدري بالضبط هناك مجموعة من الفرق حاضرة في المنافسة وكل منتخب قد يستغل الفرصة لخلط الحسابات.

بالنسبة للمنتخب الوطني، هل تحدثتم مع المدرب حول الأهداف المنتظرة والتي رسمها هو ؟

لحد الآن لم نتحدث عن أي شيئ غير عاد يخص كأس إفريقيا للأمم، المهم أن نقدم وجها طيبا ولو نبدأ المشوار بفوز ستزداد حظوظنا ونضع قدما في الدور الثاني ولو يحدث ذلك كل شيئ سيصبح ممكنا فيما بعد.

وماذا عن مردودك في فريقك سيينا ؟

 كل شيئ يسير بصفة جيدة، ألعب بصفة منتظمة ولا يوجد أي مشكل بخصوص اللياقة وهذا ما يساعني كثيرا في المنتخب.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة