حــاج عيسى لـ''النهار'': ''لست بحاجة لتوجيه رسـالة إلى سعدان بعد مردودي في النهائي''

حــاج عيسى لـ''النهار'': ''لست بحاجة لتوجيه رسـالة إلى سعدان بعد مردودي في النهائي''

 مردو كبير قدمته في مباراة النهائي، أكيد أنك تشعر بأنك في أفضل حالاتك؟

بالوجه الذي قدمته أعتقد أنني أسير لاسترجاع مستواي الحقيقي، بعد أن عانيت في وقت مضى من الإصابات التي كسرت وتيرتي، الآن أحس أنني أفضل من أي وقت مضى، وصراحة الحمد لله على التتويج، والحمد لله أيضا على ما قدمته من مردود فني، وأنا راض عن الآداء الفردي أيضا لكل اللاعبين وكذا للفريق وعلى النتيجة النهائية التي آلت إليها المباراة.

 مردودك كان أمام أعين المدرب الوطني سعدان، ماذا يعني لك ذلك؟

حاولت أن أقوم بدوري، رغم أن الأمر فيه نوع من الضغط، لكن أردت أن يكون هذا الضغط إيجابيا عليّ، وبمجرد دخولي أرضية الميدان تجردت من كل شيء وركزت على عملي، والحمد لله كما قلت لك أن مردودي في تطور مستمر، الشيء الذي آمله هو أن أبقى بعيدا عن شبح الإصابات، حتى أتمكن من مواصلة السير نحو الأفضل.

 عودتك القوية هذه، هل أعطتك الإحساس أنك ضمن قائمة سعدان؟

الوحيد الذي يعرف هذا الأمر هو المدرب الوطني، ولا يحق لأحد خاصة من اللاعبين أن يتكلم عن أمر لم يحصل بعد، مع العلم أن مسألة الإختيار هذه دفعتنا لتكثيف مجهودنا والعمل أكثر فأكثر لمحاولة لفت أنظار المدرب الوطني، الذي من حسن الحظ أنه يعرفني، ومن حسن الحظ أيضا أنه شاهدني سواء مع المنتخب المحلي أو مع وفاق سطيف، وقبل هذا في المنتخب الوطني الأول.

 ولو تتوجه له برسالة، ماذا تقول له؟

أعتقد أن القائمة قد حسمت قبل اليوم، ولست في حاجة الى توجيه أي رسالة الى الشيخ، خاصة مع ما أقدمه على الميدان، هذا ليس غرورا مني، ولكن ثقة في إمكانياتي، وفي كل الحالات أؤكد لكم قبل الإفصاح عن القائمة، أنني سأحترم رأي المدرب في كل الحالات، حتى لو كنت خارجها.

 بصراحة كيف سيكون رد فعلك؟

لن يقدم غضبي أو انزعاجي أي شيء لأن القرار حُسم وانتهى الأمر، ولكن لدي إحساس أنه قد يتم ضمي من جديد إلى المنتخب الأول، خاصة أن الأمر يتعلق بمونديال يحلم الجميع بلعبه، حيث أن هناك نجوما عالمية قدمت الكثير لمنتخبات بلادها ولفرقها، ولم تحظ بهذا الشرف، لهذا السبب أعلم أن هناك قائمة طويلة جدا من اللاعبين ستنتظر على أحر من الجمر أن يتم الإعلان عن أسمائها يوم ٤ ماي.

 وفي حالة ما إذا كنت في القائمة، بماذا تعد؟

إن شاء الله، هذا ما أتمنى أن يحدث.. سأكون جد مبتهج بعودتي، وسأعمل كل ما في وسعي للعب أساسيا، خاصة أن التنافس سيكون شرسا على المناصب دون شك، وهو ما سيكون في فائدة المنتخب.

 هل ترى أن سعدان سيجد صعوبات لتحديد قائمته أولا، ولتحديد الـ 11 الأساسيين؟

إذا ما وجد صعوبات فهذا أمر يعني أن هناك العديد من اللاعبين الجيدين، وتوجد فرص للإختيار وهذا مؤشر جيد، وعلى العكس من ذلك إذا كانت القائمة معروفة بالنسبة للجميع، خاصة أننا نعلم أنه في فرنسا وفي إيطاليا كانت دائما قوائم اللاعبين الذين يشاركون في المونديال يصحابها ترقب شديد من اللاعبين ووسائل الإعلام، وهو ما وقع معنا هذه المرة، والسبب هو أن كثيرا من اللاعبين يستحقون لعب المونديال.

 وعن اللاعبين الأساسيين، هل سيكون في حيرة من أمره أم أن الأمور ستكون سهلة؟

التنافس سيكون شرسا كما قلت لك، والإختيار سيكون واضحا وهو الإعتماد على أكثر اللاعبين استعدادا وجاهزية لخوض المباريات، أعرف أن 23 لاعبا لن يذهبوا للنزهة في جنوب إفريقيا، بل التنافس الشديد على قائمة الـ 11 وحتى قائمة الـ 18، وهو ما سيكون في صالح التشكيلة الوطنية.

 وهل أنت متفائل بالمشاركة الجزائرية؟

بطبيعة الحال خاصة أن المنتخب الوطني عاد بعد غياب طويل الى هذه المنافسة، ولا أتصور أن اللاعبين سيتركون الفرصة تمر دون استغلالها، الجميع سيبحث عن التألق الشخصي والنجاح مع الفريق الوطني، وهذا ما سيصب في صالح ”الخضر”.

 بكلمة واحدة، هل التأهل إلى الدور الثاني في المتناول؟

ممكن جدا في رأيي.

 ماذا عن الإتصالات التي تتلقاها في المدة الأخيرة من نوادي أوربية وحتى عربية؟

لدي اتصالات عديدة لكن لم أقرر شيئا الآن، لأنني مركز على عملي وتركت كل شيء للرئيس سرار، وعندما تتاح لي الفرصة للراحة سأستغلها وأتحدث مع الرئيس حول الأمر، أنا أعرف ماذا يلائمني وهو سيكون حريصا على أن أنجح في مشواري الكروي وسيحاول أن يساعدني على الإختيار، وفي النهاية كل شيء أتركه للمستقبل.

 كيف ترد على من يقولون أن حاج عيسى لا ينجح خارج سطيف؟

بدأت التألق في سطيف هذا صحيح، لكن لم ألتحق رسميا بأي فريق حتى يقولون هذا الكلام، صحيح أنه في عدة مناسبات تعطل التحاقي بفرق عديدة لأسباب مختلفة، لكن ذلك يدخل في إطار ”المكتوب”، وربما سأغادر نهاية هذا الموسم، وبعد ذلك سيحكم عليّ هؤلاء في الفريق الذي سألتحق به. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة