حقيقة المرض الخطير الذي يعاني منه الشاب بلال

حقيقة المرض الخطير الذي يعاني منه الشاب بلال

وضح منتج الشاب بلال السيد ابراهيم RED SON أنه لا صحة لكل الأخبار التي انتشرت مؤخرا حول وجود مشاكل مادية بينه وبين الشاب بلال

وأكد المتحدث نفسه أن بلال بصدد تحضير ألبومه الجديد الذي سيطرح مطلع العام الجديد 2008، خصوصا بعد النجاح الأخير لألبوم TEQUIERO الذي صدر في الصيف الماضي.
وكانت شائعات كثيرة قد تحدثت عن انتهاء شهر العسل الطويل بين نجم الراي المعروف وشركة RED SON بعد خلافات في وجهات النظر بين الطرفين وصلت حد إمكانية أن ينفصل بلال عن الشركة التي اعتادت طرح جميع ألبوماته، وقد تحدث البعض حتى على الوجهة التي اختارها بلال وهي شركة DOUNIA غير أنه وفي اتصال لـجريدة “النهار” مع القائمين على هذه الأخيرة، تم نفي وجود أي اتصالات مع بلال خصوصا مع الظروف الصعبة التي يتخبط فيها سوق الكاسيت، ليضيف محدثنا في هذا الصدد أن الانهيار الذي تعاني منه صناعة الـK7 والـCD لا يتحمل الأجر الذي يطلبه بلال، والذي يصل حد الـ 180 مليون سنتيم مقابل الشريط الواحد. من جهته، استنكر السيد مصطفى زعراط القائم بأعمال بلال، في اتصال مباشر له مع ” النهار” من مارسيليا، جملة الشائعات التي تحدثت عن إصابة بلال بمرض خطير، وقال زعراط إن الموقع الرسمي للفنان على شبكة الانترنت، تلقى العديد من الرسائل القصيرة وخاصة من ولاية وهران، يسأل فيها أصحابها عن الوضع الصحي لشاب بلال، وقد زاد من انتشار الشائعة العطل الذي حدث على موقع بلال على شبكة الانترنت خلال الفترة الأخيرة، واضطرار الشركة المصممة له لغلقه، وعن هذا الموضوع قال مدير أعمال بلال أن الموقع يخضع هذه الأيام لصيانة وإعادة تجديد، وسيتم إعادة تشغيله خلال أيام معدودات من الآن، ليتم التواصل بين بلال ومحبيه، معربا عن أسفه لاستغلال مرجو الشائعات لأي فرصة لنشر أخبار كاذبة عن بلال الهدف منها الإساءة له ونشر الخوف والفزع في أوساط عائلته ومحبيه، يضيف محدثنا السيد مصطفى زعراط.


التعليقات (1)

  • نضييض

    الله يجيبله مرض وخداخر

أخبار الجزائر

حديث الشبكة