حقيقة توقيف زوج نانسي عجرم وتزويره لفيديوهات قتل اللص

حقيقة توقيف زوج نانسي عجرم وتزويره لفيديوهات قتل اللص

نفى “غابي جرمانوس”، محامي الدفاع عن الدكتور فادي الهاشم، زوج الفنانة اللبنانية نانسي عجرم، ما تم تداوله صباح اليوم الأحد، عن توقيف الهاشم من جديد.

وفي إتصال هاتفي مع موقع “سيدتي.نت” المهتم بالشأن الثقافي، قال المحامي، أن فادي الهاشم بات ضحية مؤامرات إعلامية، وأكد أنه موجود في منزله، ولم يجر بحقه أي قرار توقيف.

وأضاف المحامي: “نحن لازلنا ضمن نفس إطار التحقيقات التي كانت منذ أسبوع، ولم يطرأ أي جديد في هذا الخصوص”.

وكان “جرمانوس”، قد صرح سابقا لذات الموقع، أن تفاصيل التحقيق لا يمكن ذكرها الآن، طالما أن الموضوع قيد النظر أمام الضابطة العدلية وبإشراف النيابة العامة.

وتداولت العديد من المواقع العربية صبيحة اليوم الأحد، خبر توقيف الهاشم من جديد لثبوت تزويرة فيديوهات قتله لص في منزله فجر الأحد الماضي، وهو ما نفاه محاميه.

وكانت قناة الـ “أم تي في” اللبنانية، قد تناولت بعض النقاط الغامضة بحادثة فيلا نانسي عجرم، منها تغير ملابس القتيل في الفيديو، عن الصورة التي تم إلتقاطها له بعد وفاته، والدقائق التي لم تظهر في تسجيل الكاميرات.

وقال باتريك عودة، مدير قسم كاميرات المراقبة في شركة “سامسونغ” بلبنان، بمقابلة له مع ذات القناة، أن كاميرات المنازل تصور بالأشعة تحت الحمراء، وتعمل بإنعكاس الضور عليها لذلك كل شيئ به لمعة يتغير لونه إلى الأبيض.

وضرب ذات المتحدث، مثلا بفيديو مقتحم فيلا نانسي عجرم، حيث أن سترته كانت بها لمعة، لذلك تحولت في تسجيل الكاميرات، إلى اللون الأبيض.

وعن التوقف غير المتسلسل في تسجيل كاميرات فيلا نانسي عجرم، أوضح باتريك عودة، أنه عادة يتم تسريع التوقيت مع وجود حركة في المكان.

مؤكدا أنه لا يوجد أي إمكانية في حذف أي جزء من التسجيل، إلى جانب أن الهاشم عرض تفاصيل ما حدث في منزله من خلال الكاميرا ذاتها.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=755197

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة