حكاية رجل وحيد بعدما سافرت زوجته لقضاء العطلة الصيفية

حكاية رجل وحيد بعدما سافرت زوجته لقضاء العطلة الصيفية

العطلة الصيفية تسبب لي الكثير من المتاعب

لأن زوجتي تستعد لحزم حقائبها لزيارة أهلها وحضور حفلات زواج أقارب لنا و زيارة صديقاتها، ولو تعلم زوجتي ما أعانية من فراقها و المتاعب التي أتعرض إليها لفضلت الجلوس معي بعض المصاعب التي أتعرض إليها في العطلة الصيفية

1 – أنا أحب زوجتي إلى درجة الجنون و افتقدها كل لحظه وكل دقيقة وكل ما أدخل إلى البيت و أشم رائحتها، رائحتها تنعش قلبي و روحي.

2 – أعجز عن النوم في الوقت المحدد فأنا أتأخر 2-3 ساعات وأنا أتقلب على الفراش لأني اشتاق لها ولأبنائي.

3 – أريد أن اتصل بهم عبر الهاتف،  من أجل  الحديث ولكنها أحيانا مشغولة مع الأهل، أو في حفلة فأضطر لفتح الأنترنيت أو الهاتف للحديث مع  غيرها لأعوض الفراغ

4 – إنها  مشغولة و بعيده عني وبيني و بينها  ساعات سفر وهناك بنات يرغبن بلقائي، وأنا أهرب منهن ولا أخفيكم أني أضعف كثير في غيابها، وأوشكت أن أذهب ولكني استطعت التغلب على شيطاني

5 –  أحد الأصدقاء يعرف ما أمر من به من الم فراق زوجتي وأبنائي ويعلم ما أتعرض إليه من فتن وهو يعرض على الزواج بإحدى  قريباته، ولكني أرفض لأني أحب زوجتي وأنا اعرف أن زوجتي لا تتحمل خبر زواج.

تعبت كثيرا من فراق زوجتي في العطلة الصيفية وأنا في حيرة من أمري

هل امنعها من الذهاب لأهلها؟

هل أعوض غيابها بأخرى لحين عودتها؟

هل أتزوج سرا للهروب من الحرام و الفتنة؟

هل انتظر رجوعها وإبقاء محارب لشيطان و الفتنة وأنا في ضعف و أحس انه سيغلبني و أقع في المحظور

أربد جواب من زوجتي التي تقرأ كثيرا جريدة النهار وحتما ستدرك أنها المعنية بالأمر

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة