حكم بالاعدام في حق ارهابي بتهمة التقتيل و الانخراط في جماعة مسلحة

حكم بالاعدام في حق ارهابي بتهمة التقتيل و الانخراط في جماعة مسلحة

أصدرت محكمة الجنايات

بمجلس قضاء الجزائر اليوم الثلاثاء حكما بالاعدام في حق المتهم حبي حميد المتابع بجنايتي التقتيل و الانخراط في جماعة ارهابية. 

و تعود وقائع القضية –حسب قرار الاحالة– إلى سنة 1999 حينما التحق المتهم المذكور بجماعة ارهابية متكونة من 40 ارهابيا ناشطة بجبال فرقوق بمعسكر والتي قامت بعدة عمليات ارهابية تمثلت في اغتيال رعاة و الاستيلاء على قطعانهم. 

و حسب ذات المصدر فإن هذه الجماعة كانت تنشط كذلك بمنطقة غليزان و سيق ووهران و نصبت عدة حواجز مزيفة من أجل اغتيال المواطنين و الاستيلاء على أموالهم.

و قد اعترف المتهم حبي حميد أمام مصالح الأمن و قاضي التحقيق في الحضور الأول أنه قتل لوحده قرابة 25 شخصا “ذبحا” او “رميا بالرصاص” معترفا أيضا أن جماعته كانت تقوم كذلك باختطاف فتيات و اغتصابهن. 

و أثناء جلسة المحاكمة اعترف المتهم بانخراطه ضمن جماعة ارهابية الا انه نفى تهمتي التقتيل و الاغتصاب. 

و كانت النيابة العامة قد التمست تسليط عقوبة الاعدام معللة طلبها هذا بأن المتهم نشر الرعب و التقتيل و أن إنكاره بالجلسة هو بهدف التملص من العقاب.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة