حكم غيابي لمتهم بالبقاع المقدسة توبع بجناية تمويل جماعة إرهابية

حكم غيابي لمتهم بالبقاع المقدسة توبع بجناية تمويل جماعة إرهابية
  • أدانت محكمة الجنايات لمجلس قضاء بومرداس إرهابيين من أقدم عناصر السلفية، وهما كل من المكنى “أبو لقمان” و”طلحة” بـ20 سنة سجنا نافذا، كما أدانت متهما آخر غاب عن الجلسة لكونه بالبقاع المقدسة لأداء مناسك الحج بـ 10 سنوات سجنا نافذا، وتبرئةخمسة متهمين آخرين. وقائع القضية تعود لتاريخ سبتبمر 2006، عندما ألقت مصالح الأمن القبض على الإرهابيين “د.علي” المكنىطلحة – 50 سنة)، و”ح.جعفر” المكنى “أبو لقمان”، بكمين نصب لهما في ضواحي جبالي ساحل بوبراك ببلدية سيدي داود شرقبومرداس، حيث صرّحا أنهما من أقدم عناصر السلفية للدعوة القتال وانضمامهم إلى صفوفها كان بداية التسعينيات كعناصر لـالجيا”. وصرح المتهم” أبو لقمان” المنحدر من منطقة بن والي بكاب جنات، أنه كان ضمن الجماعة الإرهابية المتكونة من حوالي900 فرد سنة 1994، وفرارهم من سجن تازولت بباتنة، لينتقل بعدها رفقة جماعة “الإيياس” و”الجيا” إلى ولاية جيجل. وبعد فترةقضاها بمعاقلها، تلقى أوامر بالعودة للنشاط المسلح بمنطقته ببومرداس، حيث ظل في سرية سيدي علي بوناب إلى تاريخ إلقاءالقبض عليه واسترجاع سلاحه من نوع “كلاشنكوف”. كما صرح بأن مهمته اقتصرت على الطبخ والغسيل وكذا الحفر في المعاقلالإرهابية، أما بالنسبة للمتهم طلحة المنحدر هو الآخر من منطقة بن والي بكاب جنات، فصرح بأن نشاطه بدأ سنة 1996 كعنصرمن خلايا الدّعم والإسناد لعناصر كتيبة “الأنصار”، وبالضبط لسرية ساحل بوجراك، حيث قام أمير مال هذه الأخيرة، بمنحه مبلغ55 مليون سنتيم، لاقتناء سيارة من نوع “اكسبرس” وتسجيلها باسمه لتسهيل عملية تنقل الجماعات الارهابية المسلحة من منطقةلأخرى، وفي أواخر 1998 عمد إلى بيعها وإعادة ثمنها لأمير المال في محاولة منه لإيقاف نشاطه مع الجماعات المسلحة، إلا أنهامنتعه من ذلك، حيث طلب منه في نفس السنة أن يقله بسيارة والده إلى منطقة عزازڤة بتيزي وزو، وعند وصولهم إلى حاجز أمنيطلب منه عنصر من عناصر الأمن التوقف فرفض، بعد أن منعه أمير المال من ذلك، فأصيب بجروح على مستوى رجله وكتفيهجعلت أميره يحمله يهرب به إلى معاقل الجماعات المسلحة التي قامت بإسعافه لمدة 4 أشهر، ليصبح أحد عناصرها الهامة. وقد تمتمتابعة هذين الإرهابيين بجناية الانخراط في جماعة إرهابية مسلحة وحمل سلاح ظاهر والتهديد بالقتل، كما تم متابعة كل منالمتهمين “ع.عبد القادر” و “ر.مالك” بجناية تمويل جماعة إرهابية مسلحة، وكل من “س.عبد الرحمان” و”س.مولود” و “ع.ابراهيم” و”ب.رابح”، بجناية تمويل جماعة إرهابية وعدم التبليغ عنها، وهذا إثر معلومات وتصريحات الإرهابيين الموقوفين عن حصولهمعلى تمويلات بمبالغ مالية ولقاءاتهم بعناصرها، حيث أنكر كل هؤلاء المتهمين التهم المنسوبة إليهم، لتلتمس النيابة في حقالإرهابيين “طلحة” و”أبو لقمان” عقوبة السجن المؤبد، وعقوبة 5 سنوات لباقي المتهمين. ” ”

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة