حكم مواجهة الرديف يتشابك مع مدير الملعب وحمّار يتدخل

حكم مواجهة الرديف يتشابك مع مدير الملعب وحمّار يتدخل

عرف موعد التحاق ثلاثي تحكيم مباراة رديف وفاق سطيف، أمس، مع رديف شبيبة الساورة، حدوث ملاسنات بين الحكم الرئيسي ومدير الملعب، بعد رفض هذا الأخير وضع غرف ملابس الحكام الرئيسية تحت تصرف ثلاثي التحكيم، ووضعها تحت تصرف ثلاثي تحكيم الأكابر فقط، وهو ما احتج عليه حكم مباراة الرديف الذي أصر على استعمال غرف ملابس الحكام الرئيسية، وكادت الملاسنة أن تتحول إلی اشتباك لولا تدخل الرئيس، حسان حمّار، الذي أقنع مدير الملعب بفتح غرف الملابس لثلاثي تحكيم مباراة الرديف.

إنشغاله بالمحاكمة في قضية التعاونية سيؤثر على مساعيه لإيجاد ممولين

يمثل حسان حمّار، بعد غد الثلاثاء 26 سبتمبر، أمام قاضي المحكمة الابتدائية بسطيف في قضية ما يسمي بالتعاونية، بعد أن كانت الجلسة الأولى شهر رمضان الفارط قد تأجلت بطلب من دفاع المتهمين، بعد أن كان أكثر من 50 ضحية قد اشتكو إلی العدالة عدم استفادتهم من نفس مساحة القطع الأرضية التي اشتروها من التعاونية بمبالغ مالية، قبل أكثر من 10 سنوات، بعد أن تمت تجزئتها إلی قطع صغيرة، حيث كانت الجلسة الأولى قد عرفت حضورا مكثفا للضحايا وأقربائهم، للمطالبة بإنصافهم من قبل العدالة، حيث يبقى تأجيلها مجددا محتملا لكنه سيكون آخر تأجيل، حسبما تنص عليه القوانين، وسينشغل الرئيس السطايفي بموعد المحاكمة، وسيجد نفسه أمام حتمية إلغاء جميع تحركاته ومساعيه من أجل إيجاد ممولين، خاصة بعد أن حدد موعد عملية توزيع أجرة شهرية لكل لاعب، قبل نهاية الشهر الحالي، ليأتي ارتباطه في وقت غير مناسيب تماما، خاصة في حال صدور أي حكم يدينه.

الإدارة وزعت 5 ملايين على كل لاعب قبل المباراة

أقدمت إدارة وفاق سطيف، سهرة الجمعة، على توزيع منحة الفوز الأخير أمام اتحاد بسكرة على كل لاعب من قائمة 18 التي شاركت في الفوز، على مستوى مقر إقامة التعداد، خاصة أن الطاقم الفني حافظ على نفس القائمة من دون تغييرات تذكر، مما سهل على الإدارة توزيع المنحة على مستوى الفندق، حيث أقام اللاعبون ليلة المباراة. تجدر الإشارة إلى أن اللاعبين يبقون يدينون بمنحة التعادل أمام مولودية الجزائر.

ماضوي وحمّار تابعا لقاء الرديف إلى النهاية

يبدو أن المدرب، ماضوي، والرئيس، حمّار، يبديان اهتماما خاصا لتشكيلة الرديف، مع بداية الموسم، حيث برز الثنائي بمتابعة جميع أطوار اللقاء منذ بداية المباراة وطيلة فتراتها، حيث بدأ الثنائي يركز على تحركات أحد اللاعبين، قبل اتخاذ قرار ترقيته والرهان عليه في تشكيلة الأكابر. وكانت قائمة 18 في تعداد الأكابر قد عرفت عدم وجود أي اسم من لاعبي الرديف، باستثناء المدافع ساعد، بعد أن وجه المدرب ماضوي كل من بونادير، شيبوط، بوسيف وسعيدي إلى تشكيلة الآمال، حيث شاركوا أساسيين.

أوبامبو مازال خارج حسابات ماضوي

مازال المدرب ماضوي لم يضع كامل الثقة في قدرات الغابوني أوبامبو، بعد أن واصل إبعاده عن التشكيلة الأساسية، رغم أن اللاعب برز طيلة الأسبوع بالحضور الدائم والمتواصل في التدريبات والجدية في العمل. ويبدو أن الخطأ الفادح الذي ارتكبه، خلال آخر مواجهة ودية، جعل الطاقم الفني يتخوف من أن يتكرر ذلك خلال مواجهة رسمية، وفضل منح فترة أطول للغابوني، قبل الرهان عليه في التشكيلة الأساسية.

الطبيب لم يمنح الضوء الأخضر لناجي من أجل العودة

يبدو أن المهاجم، ناجي، يتجه نحو تضييع الموسم الثاني على التوالي، منذ عودته إلى فريقه قادما من اتحاد الجزائر، بسبب الإصابة التي يشكو منها على مستوى عضلة الساق الخلفية، والتي لم يتعاف منها إلى غاية اليوم، فبعد أن أكد الطاقم الطبي أن المهاجم سيعود إلى المنافسة مع انطلاق البطولة، واصل المهاجم الغياب من جولة إلى أخرى، ويتجه نحو عدم حصوله على الضوء الأخضر لحضور مواجهة الجولة القادمة أمام شباب بلوزداد، خاصة أن الطاقم الفني يرفض المجازفة به من دون ترخيص من الطبيب.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة