حليش يمضي لبنفيكا البرتغالي رسميا

حليش يمضي لبنفيكا البرتغالي رسميا

كشف مراد لحلو رئيس نصر حسين داي انه التقى المناجير ليو صبيحة أمس للفصل في قضية التحاق المدافع رفيق حليش بنادي ينفيكا البرتغالي

حيث أمضى الطرفين على اتفاقية التحويل، في انتظار تنقل لحلو واللاعب إلى البرتغال لترسيم الاتفاق. وأكد لحلو أنه سيتنقل إلى بنفيكا من أجل ترسيم الاتفاق مع مكتب المناجير وإدارة النادي البرتغالي من أجل الاتفاق حول مدة وقيمة العقد، فيما تحاشى الحديث عن القيمة المالية التي سيدفعها البرتغاليون نظير الحصول على خدمات مدافعه صاحب الـ20 سنة، والذي أصبح محل اهتمام العديد من الأندية الجزائرية فضلا عن العرض الاحترافي الذي تلقاه.  

زميتي يضع آخر اللمسات على تشكيلة النصرية
من جهة أخرى، تحضر تشكيلة نصر حسين داي بجدية لمواجهة أولمبي العناصر في الداربي المحلي العاصمي الذي سيجمع الفريقين يوم غد بملعب 20 أوت، في إطار أولى جولات مرحلة الإياب، وهي المباراة التي تعني الكثير للفريقين نظرا لحاجتهما الماسة لتدعيم رصيدهما من النقاط للابتعاد عن منطقة الخطر.
هذه المباراة بالذات تعد ثأرية بالنسبة لأبناء حسين داي، لاسيما وأنهم تلقوا أول هزيمة لهم في الموسم أمام أولمبي العناصر، وبملعب الزيوي، وهو ما يحفز لاعبي النصرية على الأخذ بثأرهم من خصم الغد من خلال محاولة الإطاحة به فوق أرضية ميدانه.
كما أن أشبال المدرب زميتي مازالوا متأثرين من الهزيمة التي تلقوها أمام اتحاد العاصمة في آخر مباراة رسمية لعبوها لحساب البطولة الوطنية، خاصة بعد أن أدركوا انه كان بإمكانهم أن يعودا إلى الديار بالتعادل على الأقل بعد الفرص العديدة التي ضيعها المهاجمون وبالخصوص في المرحلة الثانية.
الوضعية الصعبة التي يوجد فيها الفريقين في سلم الترتيب توحي بأن التنافس سيكون كبيرا، وهو ما جعل المدرب زميتي يركز في تحضيره للاعبيه على الجانب النفسي من أجل دفع لاعبيه إلى بذل قصارى جهدهم، لاسيما وان الفريق في حاجة ماسة إلى نقاط المباراة الثلاث.  
وقد أجرت النصرية مقابلتين وديتين خلال فترة توقف البطولة، واجهت في الأولى نادي الرويبة فيما وجهت شباب قسنطينة في المباراة الثانية، حيث عمل المدرب زميتي على منح الفرصة لجميع اللاعبين من أجل أخذ فكرة على التشكيلة التي من المحتمل أن يلعب بها المباريات الأولى من مرحلة الإياب.
وستكون تشكيلة النصرية مكتملة في مواجهة الأولمبي، حيث أن معظم التعداد سيكون جاهزا، كما أنه من المنتظر أن يقحم الطاقم الفني التشكيلة التي واجهت اتحاد العاصمة، مع تغيير طفيف حيث أنه ينتظر دخول المهاجم حديوش كرأس حربة في مكان كامارا الذي ضيع فرصا عديدة في المباريات الفارطة ما أثر بصفة مباشرة على نتائج الفريق.
وسيجد لاعبو النصرية أنفسهم في مواجهة زملاؤهم القدامى في النصرية الذين التحقوا بالأولمبي على غرار كل من عليش المستقدم من اتحاد عنابة، المدافعين كابري وعميرات، ورابح حفيظ يضاف إليهم مصطفى بسكري مدرب الأولمبي الذي سبق له وأن درب النصرية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة