''حماة السّلفية'' كلفت مواطنا بوضع قنبلة أمام مقر دائرة ڤوراية ومراقبة تحركات مصالح الأمن

''حماة السّلفية'' كلفت مواطنا بوضع قنبلة أمام مقر دائرة ڤوراية ومراقبة تحركات مصالح الأمن

تمكنت مصالح الشرطة القضائية التابعة مصلحة الجهوية بالبليدة

، بتاريخ 9 جوان 2009، من توقيف شخصين يدعى الأول ”ع-م” و الثاني ”ط-ا”، يشتبه في انتمائهما للجماعات الإرهابية المسلحة المنضوية تحت لواء جماعة ”حماة السلفية” الناشطة بإقليم ولاية تيبازة، لتتمكن نفس المصالح في اليوم الموالي، من إلقاء القبض على 8 عناصر أخرى تنتمي إلى نفس الجماعة، أين صرح عدد منهم أنه في شهر جويلية من سنة 2008 التقى المتهم الأول المذكور آنفا بالمتهم الثاني، وعرض عليه فكرة الإنضمام إلى معاقل الجماعات الإرهابية بتيبازة، كما جرى بينه وبين الإرهابي المسمى ”عيدر  عبد القادر”، اتصالا هاتفيا بوساطة المتهم ”ط-ا”، الذي طلب منه بدوره تقديم يد العون للجماعات المسلحة هناك، للتمكن من تنفيذ مخططاتها الإجرامية، وهو الطلب الذي لباه هذا الأخير، بحيث توجه رفقة شخصين آخرين إلى منطقة شنوة- البلج- على متن سيارة من نوع ”بيجو 206” سوداء اللون بعد صلاة المغرب، والتقوا بالإرهابيين ”عيدر  عبد القادر” و المدعو ”بلقاسم”، بالإضافة إلى الإرهابي المسمى ”نعمودي”، أين سلموهم بعض الأغراض واستفسروهم عن الأوضاع الأمنية وتحركات قوات الأمن بالمنطقة وبعد مرور حوالي أسبوع، التقت نفس العناصر بالمتهم الأول ”ع.م” رفقة المسمى ”م.ا” وهذا بناء على طلب الإرهابي ”عيدر  عبد القادر”، الذي سلمهما مبلغا ماليا قدره 2000 دج، ليصل بعد ذلك طلب آخر إلى عنصر الدعم ”ط   ا” للإنضمام الفعلي إلى الجماعات الإرهابية، صدرت من المتهم ”م-ا” الذي كان يشتغل معه بأرض فلاحية، أين أخبره هذا الأخير أن جده صاحب الأرض الفلاحية الذي لم يمر على وفاته مدة طويلة قد ترك 4 بنادق صيد تعود فترتها إلى الحقبة الإستعمارية، حيث اقترح عليه بيعها للعناصر الإرهابية التي كان على اتصال بها لكنه رفض، فقام الجانيان على إثر ذالك بنقل تلك البنادق على متن سيارة من نوع ”رونو 04” وسلماها إلى الإرهابي ”بوعمامة  بلقاسم” الذي سلمهما مبلغا ماليا قدره 10 آلاف دج ثم أضاف لهما مبلغا 40 ألف دج. كما أضاف أنه انتقل رفقة متهم آخر إلى معاقل الجماعات المسلحة بجبال ””تقرارة”” بتيبازة والتقيا بعدد من العناصر الإرهابية، من بينهم الإرهابي ”سليم أبو جعفر ” ، الإرهابي”ثابت” و ”عبد الوهاب” بالإضافة إلى ”عيدر عبد القادر”، وطلب منه الإرهابي المدعو ”حنظلة”، بأن يسرق منزل جده بمنطقة وادي قلال بقوراية، الذي كان يحتوي على كمية من البارود ومسدس فردي، وقد قدم لهما قبل مغادرتهما المنطقة، مبلغا ماليا قدره 4 آلاف دج، من أجل شراء هاتف نقال وشريحة وسلماه رقمي هاتفيهما حتى يتسنى له الإتصال بهما.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة