إعــــلانات

حماس ترفض مزاعم الإعلام الغربي وتؤكد إلتزام المقاومة بقوانين الحرب وضوابطها

حماس ترفض مزاعم الإعلام الغربي وتؤكد إلتزام المقاومة بقوانين الحرب وضوابطها

عبرت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عن رفضها مزاعم بعض وسائل الإعلام الغربية التي تروّج زوراً المزاعم (الصهيونية) بارتكاب المقاومة انتهاكات ضد المدنيين والأطفال في محاولة للتغطية على مجازر وجرائم الاحتلال البشعة.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، عزت الرشق، إن بعض وسائل الإعلام الغربية تستمر في نشر الافتراءات والأكاذيب الصهيونية عن شعبنا الفلسطيني ومقاومته، والتي روّجت زوراً وبهتاناً مزاعم قيام أفراد من المقاومة الفلسطينية بقطع رؤوس الأطفال والاعتداء على النساء، بدون وجود أي دليل يسند أكاذيبه وادعاءاته.

وفي هذا السياق،-يضيف ذات المتحدث-، فإننا في حركة حماس ندين بشدّة هذه الادعاءات التي لا أساس لها من الصحة، وهي عبارة عن فبركات وأخبار مزيفة ينشرها الاحتلال، هدفها التحريض على نضال شعبنا الفلسطيني المشروع، في محاولة بائسة للتغطية على المجازر والجرائم والإبادة الجماعية التي يقترفها الاحتلال في غزة.

كما أكد عزت الرشق بأن أهداف مقاتلي القسام الأبطال كانت وما زالت التجمعات والقطاعات العسكرية الصهيونية، وقد أطلقت المقاومة الفلسطينية مراراً وتكراراً التحذيرات للمدنيين بالابتعاد عن ساحات ونقاط الاشتباك، من منطلق التزام المقاومة الفلسطينية بقوانين الحرب وضوابطها، بخلاف العدو الصهيوني التي فاقت جرائمه السابقة والحالية حدود العقل، والتي وثّقتها تقارير أممية ودولية كثيرة.

رابط دائم : https://nhar.tv/DiurC
إعــــلانات
إعــــلانات