“حمس” تندد بالاعتداءات العنيفة التي تعرض لها الأطباءالمقيمين

“حمس” تندد بالاعتداءات العنيفة التي تعرض لها الأطباءالمقيمين

ندّد عبد الرزاق مقري رئيس حمس، بالاعتداءات العنيفة وغير المبررة التي إستهدفت الحراك السلمي والمطلبي للأطباء المقيمين بمستشفى مصطفى باشا.

وفي بيان للحركة تدين وبشدة هذا الإعتداء العنيف على شريحة مهمة من المجتمع وهم الأطباء المثقل قطاعهم بالكثير من الهموم والتحديات والمطالب.

وأضاف البيان أن استخدام القوة هو دليل عجز الحكومة على إيجاد حلول للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية.

وهذا بسبب السياسات الخاطئة المنتهجة قبل وأثناء الأزمة الخانقة التي تشهدها البلاد.

مؤكدا أن المسيرات والتظاهر السلمي حق مشروع يكفله الدستور والقوانين السارية المفعول، والاعتداء عليه هو قمع سافر.

كما تطالب الحركة برفع الحظر عن المسيرات بالجزائر العاصمة والذي لم يعد له أي مسوغ قانوني أو مبرر واقعي.

وللتذكير فقد تعرض اليوم الأربعاء الأطباء المقيمين بمستشفى مصطفى باشا، إلى إعتداءات العنيفة، من طرف الشرطة عقب الوقفة الإحتجاجية.

التعليقات (0)

دير لافير

أخبار الجزائر

حديث الشبكة