إعــــلانات

“حمس” والأحرار في تصاعد.. و”الأرندي” و”الأفلان” أكبر الخاسرين

“حمس” والأحرار في تصاعد.. و”الأرندي” و”الأفلان” أكبر الخاسرين

بعد الإعلان عن النتائج الأولية للتشريعيات في 41 ولاية

“حركة البناء” تفقد لقب “القوة السياسية الثانية في البلاد”.. وتجمّع “الحصن المتين” يقترب من ضمان كتلته

بتواصل الإعلان عن النتائج الأولية لعمليات الفرز الخاصة بالانتخابات التشريعية التي جرت في الولايات، يتواصل تشكيل الخارطة السياسية الجديدة للبلاد، حيث تأكد تقهقر حزب “جبهة التحرير الوطني” رغم محافظته على الريادة، فيما تبين أن “حركة مجتمع السلم” قد انتزعت المركز الثاني الذي لطالما انتُزع منها طيلة سنوات، فيما جاءت قوائم الأحرار في المركز الثالث بعيدا بفارق مريح عن أحزاب “التجمع الوطني الديمقراطي” و”حركة البناء” و”جبهة المستقبل”.

وحسب إحصائيات جمعتها “النهار” وفق ما تيسر وتوفر من معطيات وأرقام من 41 ولاية تتعلق بالنتائج الأولية، فإن “الأفلان” حاز على 74 مقعدا، تليه “حركة مجتمع السلم” بحصيلة 52 مقعدا.

وفي المركز الثالث، حاز الأحرار على مجموع 50 مقعدا لحد الساعة، فيما جاء “الأرندي” في المركز الرابع بمجموع 39 مقعدا، تليه كلا من “جبهة المستقبل” و”حركة البناء” بمجموع 33 و 30 مقعدا على التوالي.

ومن خلال قراءة بسيطة في النتائج الأولية، يبدو أن حزب بن ڤرينة قد فقد لقب “القوة السياسية الثانية في البلاد”، وهو المصطلح الذي أطلقه رئيس الحركة على تشكيلته السياسية بعد الانتخابات الرئاسية الماضية.

وبدت بقية الأحزاب متخلفة عن الركب بفارق كبير، حيث تفاوتت المقاعد التي تحصلت عليها ما يسمى بـ “الأحزاب المجهرية” بين ثلاثة مقاعد ومقعد واحد، وفي بعض الأحيان صفر مقعد بالنسبة لكثير من التشكيلات السياسية.

وبدا لافتا أن حصيلة حزبي “جيل جديد” و”جبهة العدالة والتنمية” كانت هزيلة وغير متوقعة، مما ينذر بإدخال حزبي جيلالي سفيان وعبد الله جاب الله حظيرة “الأحزاب المجهرية”.

ووسط قوائم الأحرار، بدا أن تجمع “الحصن المتين” الذي دخل غمار التشريعيات عبر 44 ولاية، قد اقترب من ضمان النصاب لتشكيل كتلته النيابية في المجلس الشعبي الوطني.

ورغم التكتم الكبير الذي تفرضه قيادة “الحصن المتين” على حصيلة ما حصدته من مقاعد، غير أن معلومات واردة من الولايات، أكدت أن قوائهما تحصلت على مقعدين في تيبازة، ومقعد واحد في عين الدفلى، وآخر في تيزي وزو، إلى جانب مقاعد أخرى في كل من جانت وتيميمون، وجيجل والشلف وعين الدفلى، في انتظار الإعلان عن النتائج الخاصة بباقي الولايات.

إعــــلانات
إعــــلانات