حملة الحرث والبذر تمس 80 بالمائة من الأراضي المستهدفة بتيسمسيلت

حملة الحرث والبذر تمس 80 بالمائة من الأراضي المستهدفة بتيسمسيلت

مست حملة الحرث

 والبذر للموسم الفلاحي الجاري بولاية تيسمسيلت 80 بالمائة من الأراضي المخصصة لمختلف أصناف الحبوب والبقول الجافة حسبما علم لدى مديرية المصالح الفلاحية.

وتستهدف هذه العملية التي انطلقت في أكتوبر الفارط مساحة اجمالية تقدرب73 ألف هكتار حيث سجل ارتفاع في الأراضي المستغلة يعادل ألفي هكتار مقارنة بالموسم الفلاحي حسب نفس المصدر الذي أوضح أنه سيتم الانتهاء من حرث وبذر المساحة المتبقية مع الأسبوع الأول من جانفي القادم.

وقد خصص 49100 هكتار لزراعة القمح الصلب و13200 هكتار موجهة لصنف القمح اللين و9500 هكتار من الشعير بينما يغطي محصول الخرطال مساحة 1200 هكتاربالاضافة الى 348 هكتار أخرى تخص البقول الجافة.

وأشارت مديرية القطاع الى توفير كميات كافية من البذور والأسمدة بتعاونية الحبوب والبقول الجافة المتواجدة بعاصمة الولاية لتغطية حاجيات الفلاحين حيث بلغت على التوالي 65 ألف و12 ألف قنطار الى جانب تسخير المعدات الفلاحية اللازمة كالجرارات وآلات الحرث ومرشات الأسمدة مع تقديم كل التسهيلات للمنتجين الراغبين في الاستفادة من هذه الامكانيات.

و أبرز نفس المصدر أنه في اطار برنامج الوزارة الوصية تم هذه السنة دراسة 164 ملف يندرج ضمن طلبات الفلاحين المتعلقة بتصليح الماكنات الفلاحية مما مكن من إعادة تأهيل 50 جرارا و18 آلة حصاد و48 قطعة من العتاد المرافق.

وقد بلغ انتاج شتى أنواع الحبوب على مستوى ولاية تيسمسيلت خلال الموسم الفلاحي المنصرم ما يقارب مليون و20 ألف قنطار.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة