حملة لتنظيف المقابر وتزويد المساجد بالماء الشروب

بادرت جمعية

الإرشاد والإصلاح بالوادي في إطار برنامجها الخيري إلى تزويد المساجد المنتشرة عبر بلديات الولاية الثلاثين بالماء الشروب طيلة فصل الصيف.

وقد مست هذه العملية في بدايتها حسب نائب رئيس الجمعية مساجد بلديات الجهة الجنوبية على أن يتم تعميمها قريبا على باقي مختلف مناطق الولاية، وهذا من خلال شاحنات مخصصة لبيع الماء الشروب يقوم أصحابها بإيصال هذه المادة الحيوية التي يتضاعف استهلاكها الى المساجد البالغ عددها بالولاية حوالي 460 مسجدا .

من جهة أخرى قامت ذات الجمعية بحملة واسعة النطاق استهدفت تنظيف المقابر المنتشرة ببلدية عاصمة الولاية، وقد تم خلال هذه الحملة جمع الأوساخ والقاذورات إلى جانب إزالة الحشائش الضارة التي نمت بفعل الأمطار التي شهدتها الولاية خلال فصل الربيع.

ولإنجاح هذه الحملة ذات المنفعة العامة فقد تم تسخير عدة شاحنات ووسائل جمع القمامة إلى جانب أشخاص تطوعوا لهذه العملية التي عرفت أيضا مساهمة عدد من شباب الأحياء ورجال المال والأعمال بواسطة عتاد مؤسساتهم.

وقد لقيت العملية المذكورة تجاوبا واستحسانا كبيرا من طرف السكان خصوصا وأنها تمس أماكن مقدسة كانت تعرضت إلى إهمال وتسيب جعل البعض يحولها إلى مرتع للعب وتصرفات أخرى مشينة لا تليق بقدسية مثل هذه الأماكن التي من المفترض أن تخصص الجهات الوصية حراسا لحمايتها على غرار باقي المؤسسات العمومية.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة