حميد عاشوري و50 ممثلا أمام المحكمة في قضية صكوك من دون رصيد!

حميد عاشوري و50 ممثلا أمام المحكمة في قضية صكوك من دون رصيد!

شركة إنتاج فني سلّمت المخرج والمصوّر صكّين من دون رصيد بقيمة 130 مليون ثم صرّحت بضياعهما

الممثلون الضحايا شاركوا في مسلسل “طلاق على المقاس”

تعرض 50 شخصا، من بينهم مخرج ومصوّر، إلى عملية نصب واحتيال على يد شركة إنتاج فنية تدعى “إليت بلوس”، التي يقع مقرها السابق في حيدرة، بعدما امتنعت عن تسديد مستحقاتهم المالية في عملهم التلفزيوني الرمضاني للمسلسل الفكاهي “طلاق sur mésure” الذي عرض على قناة خاصة.

فيما سلّمت لمخرج ومصوّر صكّين، الأول بقيمة 80 مليون سنتيم، والثاني بقيمة 50 مليون سنتيم، واللذان عادا من دون رصيد بعد تقديمهما للمخالصة أمام البنك، ليقيّدا شكوى ضدّ شركة الإنتاج ومسيّرتها أمام نيابة محكمة بئر مراد رايس في العاصمة، ليفصلا الضحيتان القضية بملفين قضائيين.

المتهمة “ب.ل” وبمثولها، مساء أمس، أمام هيئة المحكمة بموجب إجراءات الاستدعاء المباشر، فنّدت الجرم المنسوب إليها، وأكّدت أن الصكّين محل المتابعة صرّحت بضياعهما من أصل 4 صكوك، وذلك يوم 7 جويلية 2017، موضحة أنها قامت بتسديد مستحقات المخرج والمصور نقدا بطلب منهما.

وقاما بالتوقيع على وثائق توضح ذلك، لتتفاجأ باستغلال الصكّين – بعدما أخطرها المحاسب أنهما غير متواجدين في دفتر الصكوك وغير مؤشر على هامشيهما عن الشخص المسلّمة إليه كما جرت العادة -، في ابتزازها ومطالبتها بأموال من دون وجه حق.

وفي المقابل، أكد الضحيتان أن المتهمة كانت كل أسبوع بعد عرض الحلقات على التلفزيون الجزائري، تسلّمهم جزءًا من المستحقات المالية، حيث أكّد المخرج أنه لم يتسلّم إلا 50 من المئة من المبلغ الإجمالي المقدر بـ 164 مليون سنتيم، والذي يتضمن أجور الممثلين، مما وضعه في مأزق.

وبعد الضغط عليها والإلحاح، سلّمته صكّا بقيمة 80 مليون سنتيم، عاد من دون رصيد، لتزعم بعد تاريخ تقديمه للمخالصة بضياع صكوكها، وتسارع في تقييد شكوى على أساس خيانة الأمانة، وقد دعّم المخرج أقواله برسائل تلقاها عبر تطبيق “الفايبر” و”الإيمايل”، ممتنعا عن تقديم تسجيلات صوتية لها، باعتباره قام بها من دون إذن من النيابة.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة