حناشي يسحب الدعوى القضائية ويعترف بصادمي رئيسا لشبيبة القبائل

حناشي يسحب الدعوى القضائية ويعترف بصادمي رئيسا لشبيبة القبائل

نطقت رئيس الجلسة في محكمة القسم الاستعجالي التجاري بمدينة تيزي وزو، صبيحة أمس، بتنازل الرئيس الأسبق لفريق شبيبة القبائل محند شريف حناشي، عن الدعوى القضائية التي رفعها ضد بعض أعضاء النادي، من أجل تجميد قرار الجمعية العامة التي أجريت بتاريخ 7 أوت المنصرم، أين تم سحب الثقة منه كرئيس، وفي حدود العاشرة صباحا وبعد دخول القاضي بحضور دفاع الطرفين، تم إعلام هذه الأخيرة بواسطة دفاع المدعي عليه حناشي بتنازله عن الدعوى، قبل أن تخرج هيئة المحكمة وتعود بعد لحظات من المداولات، أين أعلنت بالتنازل، مع حفظ المصاريف القضائية.

هذا وقد أكد الأستاذ مريم صالح، ممثل دفاع شركة شبيبة القبائل في تصريح لـ«النهار»، أنه سيتم النظر في قضية أخرى ذات صلة بالموضوع بتاريخ 4 أكتوبر القادم، من أجل إلغاء محضر ذات الجمعية العامة وليس التجميد الذي تم الفصل فيه يوم أمس، وسبب سحب حناشي لدعوته القضائية، وفيما اذا كان مربوطا بتعيين خليفته عبد الحميد صادمي أو لمعرفته المسبقة بـ«فشل» القضية، أكد محدثنا بالقول:«ليس لدي أي رأي فيما يخص تصرفات حناشي الذي نحترمه، حين توجه إلى العدالة من أجل طلب حقوقه عن طريق العدالة هو أمر عادي وطبيعي ومقبول ومن حقه ذلك، ونحن نحترم إجراءات العدالة ونحترمه هو أيضا، واليوم قرر سحب الدعوى، وهو الأحق بالحديث عن ذلك».

على صعيد آخر، عادت الروح إلى فريق شبيبة القبائل، بعد أن تمكن أول أمس، من الفوز على مضيّفه اتحاد البليدة بثلاثية مقابل هدفين، ورفعت النقاط الثلاث التي عاد بها الفريق من خارج الديار معنويات الطاقم الفني واللاعبين، في انتظار التأكيد في الجولة المقبلة حين يستضيف رفقاء نسيم يطو الصاعد الجديد نادي بارادو على ملعب 1 نوفمبر بتيزي وزو يوم الجمعة، برسم الجولة الثالثة من البطولة.
رحموني:«أهدي الفوز إلى صادمي وهناك بعض الأخطاء يجب تصحيحها»

عبّر مدرب شبيبة القبائل مراد رحموني، عن سعادته بالفوز الذي عاد به فريقه من خارج الديار أمام مضيفه اتحاد البليدة، وأكد أن الشبيبة كانت في حاجة ماسة للنقاط الثلاث من أجل رفع المعنويات ومواصلة التحضير للقاء المقبل في ظروف جيدة، وأهدى رحموني الفوز المحقق للرئيس الجديد حميد صادمي الذي أثنى عليه كثيرا، حيث قال:«سبق وأن لعبت مع صادمي ست سنوات، هو إنسان كفء ونتمنى له التوفيق في مهمته، ونهدي له الفوز الذي عدنا به من البليدة».
هذا واعترف رحموني بوجود بعض النقائص التي دعا إلى تصحيحها لتفادي أي نتائج سلبية مستقبلا، حيث قال:«مردود اللاعبين أمام البليدة كان مقبولا رغم بعض الهفوات التي كلفتنا هدفين، مثل تلك الهفوات ممنوعة عندما يتعلق الأمر بالمستوى العالي، ولهذا يجب تفاديها»، وأضاف:«حققنا فوزا منطقيا على البليدة، والتمست تحسنا في الأداء مقارنة بالجولة الأولى، سنعمل على تصحيح بعض الأخطاء، وأتمنى أن نكون في المستوى مستقبلا».


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة