حناشي يفتح النار على برقي

حناشي يفتح النار على برقي

فتح محند الشريف حناشي رئيس شبيبة القبائل النار على عبد الرحمن برقي رئيس جمعية أولاد الحومة، بسبب دعوة هذا الأخير للحكام إلى تسجيل وقفة لمدة دقيقة

وبعد مرور نصف ساعة على مباريات الجولة الـ22 من بطولة القسم الوطني الأول التي جرت أمس.
واعتبر رئيس شبيبة القبائل قرار الحكام بأنه غير مجدي، لاسيما وأن هذه الوقفة لا تنص عليها لا قوانين الفيفا ولا الفاف، مشيرا إلى أن الوقوف إلى جانب أصحاب البذلة السوداء واجب، لكن ليس بتلك الطريقة : “لا أفهم على أي أساس يتم تنظيم وقفة احتجاجية مع الحكام بإيقاف مباريات رسمية في وقتها الرسمي، أرى أن مثل هذه التصرفات لا تخدم لا الحكام ولا كرة القدم في بلادنا، والتي تعاني من مشاكل أخرى أكبر لا بد من معالجتها، برقي ليس في الفاف لكي يتخذ مثل هذه القرارات فهو رئيس جمعية عليه أن يقف عليها قبل أن يتدخل في مثل هذه الأمور “.

حناشي : “علينا أن نهدئ الأمور، وليس صب الزيت على النار “
كما لم يفوت حناشي الفرصة للحديث عن الأشخاص الذين يطالبون ببطولة بيضاء، حيث شجب هذا التصرف بشدة، متسائلا عن جدوى مثل هذه المطالبات : “يجب علينا أن نهدئ الأمور، وليس صب الزيت على النار، لا أفهم لماذا يستهدفون الشبيبة، هل لأنها رائد الترتيب ؟ هناك من يريد عرقلة البطولة الوطنية من خلال المطالبة ببطولة بيضاء الموسم المقبل، وإذا تم ذلك، فمن سيدفع المبالغ الطائلة التي دفعناها من أجل تجديد عقود اللاعبين، ومن سيعوض عقود “السبونسورينغ” التي أبرمناها؟ أرى أن المشكل ظاهر وهو متعلق بالمنشئات الرياضية وليس توقيف البطولة ”
وكان برقي قد تحدث عن رغبته في لقاء رجال الإعلام خلال الأيام القليلة المقبلة، مؤكدا أنه سيعرض عليهم وثائق رسمية قال أنها موجودة بحوزته، مؤكدا أن جمعية “أولاد الحومة” شرعية، وحرة في التصرف في أموالها والنشاطات الرياضية التي تنظمها.

سرار لا يعارض تنظيم بطولة بيضاء
من جهته، لم يخف عبد الحكيم سرار رغبته في برمجة بطولة بيضاء للمواسم المقبل، حيث قال أن ذلك قد يساعد في تكوين منتخب وطني قادر على المنافسة على مختلف الجبهات، إضافة إلى ضرورة إعادة هيكلة كرة القدم الجزائرية التي أكد أنها ليست في أحسن مستوياتها.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة