حنكوش “كنت مستعدا لمغادرة بلوزداد”

كشف مدرب شباب بلوزداد محمد حنكوش في تصريح للنهار

 

 بأنه كان متأهبا لمغادرة الفريق بعد توالي النتائج السلبية لفريقه خلال الأربع مباريات الأولي التي استهل بها مرحلة الإياب معتبرا أن أي قرار كان سيقدم عليه المسيرون في حالة لو كان قد تعثر مجددا في المبارتين الأخيرتين أمام باتنة والقبة كان سيعتبر منطقيا مادام أن قانون كرة القدم في العالم وليس في الجزائر فقط يجعل من المدرب كبش الفداء الأول في حالة تردى نتائج فريقه.

 

و في سياق حديثه تطرق مدرب الشباب إلى قضية مغادرة المهاجم حميد برقيقة والذي أسالت الكثير من الحبر وأكد بأنه يعتبر نفسه أجيرا في الفريق ولا يحق له التدخل في قرارات الرئيس قرباج  لكنه لم يعارض رحيل هذا اللاعب لعدة اعتبارات “قرباج ليس غبيا حتى يسرح لاعبا من دون مراعاة مصلحة فريقه، أكيد أنه رأى بأن الفريق سيستفيد أكثر من تسريحه وكان لابد أيضا من مراعاة مصلحة برقيقة أيضا وهو على مشارف إنهاء مشواره الكروي” صرح حنكوش للنهار والذي استغرب بالمقابل الأصوات التي تعالت تنتقد تسريح هذا اللاعب في وقت الفريق لازال بحاجة لخدماته فأردف يقول”الكل كان ينتقد برقيقة عندما كان معنا ونفس الأشخاص الذين كانوا ضده أمس ينتقدوننا الآن على ترخيصنا له بالرحيل”

 

وعن سؤال حول قدرة المهاجم نيبي على تعويض برقيقة أبدى محدثنا تفاؤله بذلك معتبرا أن فعالية المهاجم البوركينابي الكبيرة التي أظهرها بإحرازه ثلاثة أهداف في بضعة مباريات هي أكبر دليل على كونه صفقة جيدة فحتى إن كان أقل خبرة من برقيقة إلا أن مستواه مرشح للتطور أكثر في المستقبل”، هذا وعبر مدرب الشباب عن امتعاضه من التغيير المفاجئ في البرمجة بعد تحديد الرابطة ليوم الإثنين المقبل لمواجهة وفاق سطيف وهي المباراة التي قال عنها “ستكون مواجهة قوية وصعبة أمام أفضل فريق في الجزائر، لكننا سنتنقل إلى ملعب 8 ماي بأريحية كبيرة ومن دون أدنى ضغط بعد الإنتصارين الأخيرين اللذان تحققا أمام باتنة والقبة” للتذكير ستعرف هذه المباراة غياب الثنائي لحمر ومعمري بداعي العقوبة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة