حنكوش يفشل في أول اختبار وملعب 1 نوفمبر مهدد بعقوبة ثقيلة

حنكوش يفشل في أول اختبار وملعب 1 نوفمبر مهدد بعقوبة ثقيلة

خالفت تشكيلة

مولودية باتنة كل التوقعات بعد تسجيلها الخسارة الرابعة على التوالي والثانية على أرضها أمام اتحاد عنابة في أول اختبار رسمي للمدرب محمد حنكوش الذي يكون، بعد المستوى المتواضع الذي قدمته تشكيلة فريقه، تأكد أن عملا كبيرا ينتظره على رأس العارضة الفنية، والشيء الغائب عن تشكيلة مولودية باتنة هي حرارة اللاعبين إلى درجة يخيل أن الفريق يلعب دون روح، وقد سادت حالة من الغضب أنصار مولودية باتنة الذين رشقوا أرضية الميدان بالمقذوفات، ما أدى إلى توقيف المقابلة 5 دقائق بعد إصابة الحكم المساعد، ما يعني أن عقوبة قاسية تنتظر ملعب أول نوفمبر حسب التقرير الذي دونه الحكم خاصة وأن اللقاء نقل مسجلا ما يعني أنه لم يتوان في تسجيل أي نقطة سلبية حدثت، ولم تتوقف خسارة التشكيلة النقاط والملعب بل ستتعداهما إلى خسارة الثنائي بن فيسة ـ جيلاني بسبب احتجاجهما على قرارات الحكم حواسنية الذي كان أكبر المغضوب عليهم بسبب الطريقة التي أدار بها اللقاء والتي كسر ريتم المقابلة في كثير من الأحيان مانحا الأفضلية للفريق العنابي الذي لم يفز لأنه كان الأحسن بل لأن الظروف تحالفت ضد أصحاب اللونين الأبيض والأسود في غياب أي أثر للرئيس زيداني.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة