حياتو يطلق تصريحات خبيثة ضد الجزائر ويشيد بالتحكيم في دورة أنغولا..؟!

حياتو يطلق تصريحات خبيثة ضد الجزائر ويشيد بالتحكيم في دورة أنغولا..؟!

أطلق رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة

القدم عيسى حياتو تصريحات خبيثة خلال اجتماع الجمعية العامة للاتحاد الإفريقي أمس والتي تنعقد بصفة دورية في منافسات “الكان” قبل إسدال الستار عن المنافسة الإفريقية، من خلال توجيهه التحية للتحكيم الإفريقي الذي أدار مباريات الكان دون استثناء بعد يوم واحد من فضيحة الحكم البنيني كوفي كودجا الذي منح الفوز للفراعنة على طبق من خلال إقدامه على طرد 3 لاعبين من صفوف المنتخب الوطني الجزائري في سابقة هي الأولى من نوعها في نهائيات كأس أمم إفريقيا وتحيز واضح للمنتخب المصري بإقرار الجميع.

إلا أن المسؤول الأول على الاتحادية الإفريقية الذي لم يسبق له وأن تحدث عن التحكيم، ارتأى الإشارة إلى هذه النقطة في حديثه أمس ليكشف خيوط المؤامرة الدنيئة التي تعرضت لها الجزائر من قبل أطراف معينة في “الكاف” وبتواطؤ من قبل المصريين، وهو سمح للفراعنة بالتأهل إلى النهائي ومكنهم من الفوز برباعية كاملة، وتأتي هذه التصريحات استفزازية و”خبيثة” كما سبق وأن أشرنا إليه سابقا على اعتبار أنها أتت بعد يوم فقط من الكارثة التي كانت من قبل الحكم كوفي كودجا الذي ساهم بقسط كبير في تمكين المنتخب المصري من بلوغ النهائي، كما تأتي هذه التصريحات لتؤكد على أن لجنة التحكيم على مستوى “الكاف” لن تقدم على أية خطوة لمعاقبة هذا الحكم المتواطئ والمرتشي، والمضحك والمبكي في الموضوع أن التحكيم الإفريقي في هذه الدورة وبشهادة جميع المتتبعين كان النقطة السلبية البارزة، من خلال الأخطاء الفادحة التي ارتكبت في أغلب المباريات التي لعبت خلال هذه الدورة، بمقابل ذلك رفض رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتير تقييم الدورة حيث تركز حديثه على حادثة الطوغو وعلى ما صاحبها من ضحايا في صفوف المنتخب الطوغولي، أين وقف المجتمعون دقيقة صمت ترحما على ضحايا الاعتداء الجبان الذي طال المنتخب الطوغولي قبل بدء المنافسة. إلى ذلك وعلى صعيد آخر، وجه رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم عيسى حياتو تشكراته لانغولا بعد الذي سماه بالتنظيم الجيد الذي كان من قبلها لنهائيات كاس أمم إفريقيا.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة