حي الكاليتوس بباب الوادي يغرق في النفايات

يطالب سكان

حي الكاليتوس التابع لبلدية باب الواد بالعاصمة، السلطات المعنية بالتدخل لتنظيف حيهم الذي يسبح في النفايات التي تملأ أرصفة الطريق في شكل أكوام من الأوساخ والقاذورات، وقد عبر قاطنو الحي عن استيائهم من هذه الوضعية الكارثية لحيهم، فمداخل العمارات وجوانبها تحيط بها النفايات وكل أنواع الأكياس البلاستيكية المشوهة لهيئة الحي، وأضاف المتحدثون أن عمال النظافة يحملون الشيء القليل من الأوساخ ويتركون تلك الأكوام، وعندما يشنون حملة تنظيف لا يرفعون تلك النفايات بل يكتفون بوضعها جانبا، كما أن سكان العمارات لايحترمون لا الوقت ولا المكان المخصص لرميها، حيث يتصرفون ببعض السلوكات الغير حضارية برميهم أكياس المزابل من النوافذ وشرفات العمارات مما يساهم في تجمعها حول المساكن، واستقطابها لكل أنواع الحيوانات المنتشرة كالقطط والكلاب التي تشكل حتما خطرا على أبناء الحي، وكذا الحشرات كالناموس الذي أرّق السكان، ناهيك عن الأمراض والأوبئة الخطيرة التي تهدد المواطنين في ظل التعفن، إذ لاحظنا جثة قط متعفنة هناك، خاصة وأننا في فصل الصيف الذي تكثر فيه الأمراض، وقالوا “نحن نريد النظافة لأنها مصدر الهناء وبها نكافح كل الأمراض ونقي أبناءنا منها”، كما سنحافظ على سمعة البلاد لأننا في الكثير من الأحيان نمنع المصورين التقاط صور للحي وهو غارق في النفايات، لأنهم يروجونها للخارج من أجل أن تظهر عيوب بلادنا. 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة