حي 250 مسكن بعين الترك خارج دائرة اهتمام السلطات الحلية

استنكرت لجنة

حي 250 مسكن ببوزفيل بلدية عين الترك عن التهميش والإقصاء الممارسين في حق الحي من طرف السلطات المحلية، حيث لم يستفد الحي من المشاريع التنموية على غرار باقي الأحياء، خصوصا فيما يتعلق بتعبيد الطرقات وصيانتها، كما استغرب سكان الحي من عدم ربط البيوت بشبكة الغاز الطبيعي، بالرغم من أن هذه الأخير تمر بمحاذاة الحي والأغرب أن البنايات القصديرية والفوضوية مزودة بشبكة الغاز الطبيعي، فيما لم يستفد منه سكان حي 250 مسكن وحسب أحد أعضاء لجنة الحي فإنه أوعز سبب هذا التأخير بسبب عدم صلاحية الشبكة الداخلية للبيوت، بالرغم من أنها حديثة الانجاز، كما أكد مهندس من مؤسسة سونلغاز أن مصالح ديوان الترقية والتسيير العقاري هي من أنجزت الشبكة الداخلية للغاز الطبيعي وأكد أنها لا تتماشى وفق المعايير المطلوبة، بل تشكل خطرا على أمن السكان وسلامته، مما جعل لجنة الحي تطرح عدة تساؤلات، مما جعلهم يراسلون السلطات المحلية ومصالح الدائرة والولاية ولكن وحسب اللجنة فإن كل هذه السلطات لم تحرك ساكنا لحل هذا المشكل، مما جعل أحد الأعضاء يعبر صراحة أنهم قد يصعدون من لهجة الاحتجاج بالتهديد للخروج إلى الشارع من جهة، والتوجه إلى أروقة المحاكم من جهة أخرى.

تجدر للإشارة، أن لجنة حي 250 مسكن ببوزفيل قد نظمت حملة تنظيف واسعة والتشجير وكذا طلاء الجدران وتزيينها بمناسبة اليوم العالمي للبيئة.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة