خالد لموشية: خسرنا معركة لكنّنا لم نخسر الحرب

خالد لموشية: خسرنا معركة لكنّنا لم نخسر الحرب

خرج اللاعب الجزائري ''خالد لموشية'' عن

صمته رغم منع الاتحادية الجزائرية لكرة القدم اللاعبين من الإدلاء بأي تصريح للصحافة، فقد قرر وسط ميدان الفريق الوطني لموشية الحديث عن تفاصيل الاعتداء العنيف الذي تعرض إليه الفريق الوطني بالقاهرة وكذلك عن المباراة الحاسمة التي جمعته بنظيره المصري. قال، خالد لموشية، لدى لقائه مع صحيفةليكيبالفرنسية أن عناصر الفريق الوطني خلال مباراة القاهرة كانوا تحت وقع الصدمة إثر الاعتداء على حافلتهم خلال تنقلها من المطار إلى الفندق، حتى أن بعض اللاعبين قد كانوا في قمة غضبهم وآخرون كانوا مشلولين، وهذا ما بدا عليهم خلال الدقائق الأولى من المباراة، مرجعا ذلك إلى الطبيعة الإنسانية لكل أعضاء الفريق قائلانحن في الأول والأخير بشر، لدينا عائلات، نخاف ونفرح كسائر الناس، والاتحادية الدولية لكرة القدمالفيفالم تتعامل معنا على هذا الأساس، وقد حمّل خالد لموشية  الاتحادية الدولية لكرة القدم جزءا كبيرا من المسؤولية في أحداث القاهرة والتي أفضت عن إصابات للاعبين، مستهجنا في ذات الوقت عدم تحرك الهيئات الدولية أمام ذلك، الأمر الذي أثر كثيرا في اللاعبين وفرض عليهم  ضغطا وخوفا كبيرا، متسائلا في نفس الوقت عما إذا كانت الفيفا ترغب في وصول وتأهل مصر إلى المونديال على حساب الجزائر وذلك عن طريق تنظيم اعتداء ضدنا؟ ومن جهة أخرى، قال لموشية أن المسؤولية لا تقع على عاتق الفيفا فقط بل كان على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم أن ترفض لعب مباراة يوم السبت في تلك الظروف، أرى أنها لم تكن واعية بحجمها فأبناء الخضر لعبوا وهم مصابون، أنا شخصيا لم يسألني أحد عما إذا كانت إصابتي تزعجني أم لا” … يضيف خالد لموشية. كما طمأن وسط ميدان الفريق الوطنيخالد لموشيةالمناصرين الجزائريين، قائلا أنه رغم أعمال العنف والصدمة التي يعيشها الخضر إلا أنهم يتمتعون بالثقة الكاملة والتي من شأنها أن تزيدنا دفعا قويا وعزيمة أكبر،فنحن قد خسرنا معركة ولم نخسر الحرب”. 

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة