خالد ومامي الأحسن في أوروبا ، وأغلب الفنانين الجزائريين في الخارج بطّالين

خالد ومامي الأحسن في أوروبا ، وأغلب الفنانين الجزائريين في الخارج بطّالين

قال الشاب نسيم المغترب في لندن

منذ أكثر من 22 سنة؛ أن من الأحسن على كل المطربين الجزائريين المقيمين في الخارج، العودة إلى البلاد لأن وضعيتهم ستكون أحسن وبكثير مما يعيشونه في الخارج،باستثناء الكينغ خالد ومامي لا يوجد أي فنان عربي سواء جزائري أو من المشرق العربي ملأ قاعة في أوروبا، حفلات خالد و مامي تتم في قاعات مغلقة والأكثرية تبقى في الخارج، لا يوجد لا راغب ولا كاظم ولا ماجدة، رغم أنّهم لا يفهمون كلمات أغانيهما، إلا أن الغربيون يحفظون أغاني  مامي وخالد بالعربية، سبق لي و شاركت في حفلات معهما، لم أفهم شيئا، شعبيتهما في مستوى مايكل جاكسون ومادونا، يقول الشاب نسيم الموجود في الجزائر لإمضاء عقود عمل مع الديوان الوطني للثقافة والإعلام، والخاصة بفصل الصيف بعد مشاركته السنة الماضية في الكازيف.

وعن مشاريعه الأخرى؛ رد نسم قائلا أنه متواجد في الجزائر كذلك من أجل البحث عن أغنية للفريق الوطني، وهو معجب جد ا بكل الأغاني الرياضية التي سجلت في الفترة الأخيرة، وقد اتصل بالمطرب رضا سيكا وسيد علي دزيزي، وهم في صدد التّحضير لأغنية خاص بالمونديال. وعن الظّروف التي يعيشها الفنان الجزائري في الخارج، قال نسيم أن الفنانين الموجودين في الجزائر ظروفهم أحسن وبكثير من اللذين يعيشون خاصة في فرنسا، لأن مداخيلهم ضعيفة جدا، بالمقارنة بما يأخذه المطرب في الجزائر.

وعن جديده فيما يخص السوق، الشاب نسيم يحضّر لألبوم جديد مع الشاعر الغنائي عبد الرحمان جودي، خاصة وأنه يؤدي طابع الراي السونتيمونتال على طريقة نصرو، الذي عمل معه في بلاد العم سام.

 


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة