خبراء اقتصاديون يبحثون حلحلة الأزمة الاقتصادية للجزائر

خبراء اقتصاديون يبحثون حلحلة الأزمة الاقتصادية للجزائر

بحث رؤساء مؤسسات وخبراء اقتصاديون، اليوم الاثنين، حلحلة الأزمة الاقتصادية للجزائر.

وأجمع المجتمعون بفندق السوفيتال، خلال اجتماع نظمه نادي الحركة والتفكير حول المؤسسة، على ضرورة معالجة الوضع السياسي، ومكافحة الفساد، لانفراج الأزمة الاقتصادية.

محمد شريف بلميهوب: معالجة الوضع السياسي مفتاح انفراج الأزمة الاقتصادية

 دعا المحلل الاقتصادي، محمد شريف بلميهوب، الى دعا يجب معالجة الوضع السياسي الحالي بشكل عاجل، حتى تنفرج الأزمة الاقتصادية.

كما شدد على ضرورة مكافحة الفساد، معتبرا إياه المتسبب الأول في نخر الاقتصاد الوطني، حيث قضى على المنافسة والابتكار.

وأكد المتحدث أن المؤسسات هي لب عملية الإصلاح، داعيا أصحابها إلى الالتزام بالشفافية في التعاملات الاقتصادية، والعمل على خلق أسواق تنافسية.

فريد بورناني: تفكيك الحواجز البيروقراطية ضروري لنمو الاقتصاد الوطني

أكد الخبير في الهندسة المالية واستراتيجيات نمو الأعمال، فريد بورناني، على ضرورة تفكيك الحواجز البيروقراطية لنمو الاقتصاد الوطني.

واقترح بورناني على الحكومة، زيادة رأس المال وشبه الأسهم من خلال الصناديق ، والشراكات ، والاستثمار الأجنبي المباشر، للخروج من الأزمة.

وأشار أن الشركات المثقلة بالديون، تشكل تهديدات وشيكة على الاقتصاد الوطني.

عبدالرحمن هادف: على الحكومة رص ميثاق اقتصادي جديد مسؤول وموضوعي

دعا المستشار في التنمية الاقتصادية، والرئيس السابق لغرفة التجارة والصناعة لولاية المدية، عبد الرحمان هادف، الحكومة إلى  رص ميثاق اقتصادي جديد مسؤول وموضوعي، بعيد عن الديماغوجية والشعبية.

كما شدد المتحدث على ضرورة وضع إستراتيجية تنمية محلية حقيقية، وجودة الإصلاحات لاستعادة الثقة في الاقتصاد الجزائري.

رشيد سكاك: البحث عن موارد اقتصادية جديدة حتمية

دعا المستشار المالي الدولي، رشيد سكاك، إلى البحث عن موارد جديدة، وتحسين عملية تحصيل الضرائب وتوسيع القاعدة الضريبية، لنمو الاقتصاد الوطني.

وشدد المتحدث على ضرورة تخفيض النفقات، وسيطرة أفضل على الإنفاق الحكومي الحالي.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=678332

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة