خبير: الجزائر ستكتسح السوق الإفريقية للأدوية لو إستغلت كل كفاءاتها

خبير: الجزائر ستكتسح السوق الإفريقية للأدوية لو إستغلت كل كفاءاتها

فتحت الحكومة مؤخرا ملف الصناعة الصيدلانية وأمرت بضرورة إعادة الإعتبار لمكانة الأدوية المحلية الصنع في السوق الوطنية والدولية على حد سواء.

كما دعت كل الفاعلين بضرورة توسيع مجالات الإستثمار في القطاع من اجل النهوض مجددا بالصناعة الدوائية الجزائرية.

وفي هذا السياق يرى مدير تطوير الأعمال بشركة دولية خاصة بالأدوية، مراد ملاح، أن “غزو الدواء الجزائري للسوق الإفريقية ليس بالمهمة الصعبة تحقيقها”.

وقال ملاح، في تصريح هاتفي للنهار انلاين، أن المهمة تستدعي فقط “ضرورة تشكيل منصة للإنطلاق إلى دول غرب إفريقيا”.

معتبرا بذلك ان “القوة الناعمة للدول في الديبلوماسية اليوم يأتي الدواء والغذاء على رأسها”.

وقال ملاح “الدواء الجزائري يستمد جودته من الكفاءات العلمية الجزائرية، لكن هناك هياكل داعمة يجب أن تتقرر للنهوض بالصناعة في الجزائر”.

من جهة أخرى تطرق المتحدث إلى ظاهرة مسكوت عنها في الجزائر وهي معايير التوصية بدواء مختبر دون آخر.

وقال ملاح أن “أغلب الوصفات تخضع لامتيازات تقدمها المختبرات لواصفي الأدوية من الأطباء والصيادلة دون ادني اعتبار للجودة”.

مشيرا أن الموضوع شائك يستدعي أخلاقيات المهنة حتى لا ترهن صحة المواطن الجزائري لمختبرات توفر هدايا أكثر، وقال “لست هنا لتعميم الظاهرة لكنها ممارسات موجودة ولا تخضع لأي رقابة”.

واكد ملاح قائلا “الجزائر إذا ما أرادت الدفع بالصناعة الدوائية مطالبة أيضا بالدخول في استثمارات أجنبية”.

صيدال بوضعها الحالي لن تستطيع أن تكون حصان “طراودة” للدواء الجزائري.. وهذا ما يجب فعله

أكد ملاح “أن شركة صيدال وبوضعها الحالي لن تستطيع أن تكون حصان الطراودة للدواء الجزائري في إفريقيا”.

وأوضح أن الشركة تحتاج إلى وحدات جديدة، “الوحدات الموجودة حاليا تبقى غير كافية تماما محليا وما بالك دوليا”، يضيف المتحدث.

ودعا ذات المتحدث إلى “ضرورة رفع رأس مال الشركة مع استحداث مجلس إدارة غيور ومدافع عن المصالح الوطنية”.

وقال ملاح “صيدال إذا ما أرادت أن تكون لاعبا مهما في السوق يجب أن تتوقف عن التصرف بعقلية الهلال الأحمر والعطاءات الخيرية”.

وأشار المتحدث أن “لدى صيدال فرصة التربع في السوق الإفريقية عن طريق إبرام عقود شراكة بمبدا رابح رابح، وأخذ حصة محترمة من سوق دول الجوار”.


الرابط : https://www.ennaharonline.com/?p=879926

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة