خضع لها أطفال تتراوح أعمارهم بين 5 و 14 سنة : إجراء ست عمليات جراحية بالمنظار منذ شهر ماي بسطيف

أجريت بنجاح ست عمليات جراحية عن طريق الكشف بالمنظار على أطفال تتراوح أعمارهم ما بين 5 و 14 عاما منذ ماي المنصرم بمستشفى حماية الطفولة والأمومة بسطيف.
وكشف البروفيسور زين الدين صواليلي، رئيس مصلحة الجراحة بذات المؤسسة الاستشفائية، أن أول عملية أجريت عن طريق التقنية الجراحية الحديثة كانت في ماي المنصرم لاستئصال المرارة لطفل يبلغ عمره سبع سنوات، وهي العملية التي تمت بنجاح دون فتح البطن ودون إحداث أي مضاعفات جراحية.
وأوضح البروفيسور أن هذه العملية الجراحية ذات الدقة المتناهية أجريت لأول مرة على الأطفال بسطيف على المستوى الوطني بعد أن كانت الجراحة بالمنظار تقتصر فقط على البالغين، سواء بمستشفى سطيف أو المستشفيات الجامعية الأخرى عبر الوطن، وتحدث عن عمليات أخرى مبرمجة في المستقبل عن طريق تقنية الجراحة بالمنظار على البطن كالزائدة الدودية والكيس الأخضر وكذا معالجة مشكل ارتفاع خصيتي الطفل الصغير.
كما كشف المتحدث عن الشروع المرتقب في برمجة عمليات جراحية بواسطة هذه التقنية بالنسبة للمواليد الجدد والرضع بعد سنة من الآن.
وتطرق بالمناسبة إلى بعض العوائق التي تعرقل عمل الفريق الطبي بمصلحة الجراحة لمستشفى حماية الأمومة والطفولة، داعيا إلى ضرورة توسيع المصلحة أو نقلها إلى جناح آخر لتوفير الظروف الملائمة للمريض.


التعليقات (1)

  • هدي

    اتمن من الله والجهة الوصية ان تضع مشروع مستشفي جامعي في مدينة بوسعادة و ان يتم اجراء المواعيد الطبية كتابيا لا هاتيفيا

أخبار الجزائر

حديث الشبكة