خطأ ممرضة يعرض مولود للخطر بمعسكر

عقد مدير المؤسسة العمومية الاستشفائية بالمحمدية بولاية معسكر، مساء أمس، اجتماعا طارئا

 لدراسة إحدى الحالات الاستثنائية المتعلقة بمتابعة العلاج، وتتمثل في قيام ممرضة بحقن رضيع حديث الولادة، في موضع خطأ بأحد ذراعيه. الممرضة وخزت الإبرة في غير امتداد العرق، مما تسبب له في أزمة جريان الدم، وحدوث التهابا في موضع الوخز. وقد اضطر الفريق الطبي وبشكل استعجالي إلى إخضاع الرضيع للعناية المركزة والمتابعة، تفاديا لتشكل تعفن في موضع الوخز. مدير المؤسسة الاستشفائية لا يستبعد إدراج قضية الممرضة في أشغال المجلس التأديبي لاتخاذ القرار المناسب، كونه تعهد أمام إطارات المؤسسة وممرضيها بعدم تجاوز الأخطاء الطبية المكلفة لحياة المرضى. الرضيع يتواجد حاليا بجناح الأمومة والطفولة بالمؤسسة المذكورة، مع إمكانية إعادة متابعته مجددا أو تحويله إلى المؤسسة الاستشفائية الجامعية بوهران، بسبب عدم توفر الأخصائيين حاليا، ولا يستبعد أولياء الرضيع متابعة الممرضة قضائيا في حال عدم استقرار وضعيته

التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة