خلافي مع مدربي سببه جزائري ولا تحدثوني عن المنتخب

خلافي مع مدربي سببه جزائري ولا تحدثوني عن المنتخب

أكد المهاجم الدولي الجزائري رفيق جبور

 في اتصال مع “النهار”، أمس، أنه لا يوجد أي خلاف بينه وبين مدربه باجيفيتش وأن غيابه عن المباراة السابقة التي فاز بها فريقه خارج الديار في غيابه ليس لديها أي علاقة بالعلاقة المتوترة التي كانت تربطه بمدربه مشيرا أنه يتدرب بصفة عادية رفقة ناديه من أجل العودة للتشكيلة الأساسية للنادي خاصة وأنه على أهبة المرحلة التحضيرية لنهائيات كأس العالم القادمة رفقة المنتخب الجزائري “في الحقيقة لم أكن أود الإدلاء بأي تصريح لأن تصريحاتي الإعلامية أصبحت تفهم غلط وكادت تدخلني في مشاكل كبيرة مع مدربي، ولكن ما يمكنني قوله لك أن الأمور أصبحت تسير في الطريق الصحيح وأنا أعمل حاليا من أجل العودة لتشكيلة النادي خاصة وأنه ينتظرني موعد هام مع المنتخب الوطني المقبل على المباراة الودية التحضيرية لنهائيات كأس العالم القادمة يوم 3 مارس القادم بالجزائر“.

أسعى للتركيز على مستقبلي مع فريقي والمنتخب الوطني

وأردف المهاجم العائد لكتيبة محاربي الصحراء أنه يسعى حاليا للتركيز مع فريقه أيك أثينا باعتباره في مرحلة حاسمة لا تسمح له بارتكاب الأخطاء إطلاقا خاصة وأن تلقيه دعوة العودة للمنتخب الوطني مؤخرا أعادت له الروح وجعلته يستعيد آمال التألق مع التشكيلة الوطنية التي غاب عنها خلال مشاركتها الأخيرة في نهائيات كأس أمم إفريقيا الأخيرة بأنغولا “أسعى للتركيز على مستقبلي مع فريقي قدر المستطاع لأن أدائي الجيد مع فريقي يعتبر جسرا مباشرا لضمان أحسن مشاركة مع المنتخب الوطني“.

لا تحدثوني عن وجهتي القادمة واتصالات الأندية

ورفض حامل القميص رقم 10 من خلال اتصاله معه “النهار” الحديث عن الاتصالات التي تحدثت عنها بعض وسائل الإعلام الفرنسية والألمانية بخصوص إمكانية التحاقه بنادي فولسبورغ الألماني أو شالك 04 اللذين أبديا اهتمامهما به، حيث قال “أرجو ألا يحدثني أحد بخصوص الاتصالات مع الأندية ووجهتي القادمة لأنه ليس الوقت المناسب والإجابة عن هذا السؤال ستكون ما بعد المونديال“.


التعليقات (0)

أخبار الجزائر

حديث الشبكة